حكيمي : سنبذل كل ما في وسعنا لهزم إسبانيا ومواصلة كتابة التاريخ

0

زنقة 20. الدوحة

أكد الدولي المغربي أشرف حكيمي، أحد أفضل لاعبي دور المجموعات في مونديال قطر، أن المنتخب المغربي، الواثق في قدراته، سيبذل كل ما في وسعه للتغلب على إسبانيا في دور ثمن نهائي كأس العالم وكتابة التاريخ.

وأضاف حكيمي، في حوار نشرته اليومية الرياضية (ماركا) اليوم الاثنين، ”لدينا الثقة الكاملة وسنحاول تطوير لعبنا وتطبيق استراتيجيتنا للتغلب على إسبانيا”.

وأشار الظهير الأيمن لباريس سان جيرمان إلى أن المنتخب المغربي يتكون من جيل شاب “متعطش للإنجازات، ويريد تحقيق الأفضل وكتابة التاريخ ، وهذا ما نقوم به”، مسجلا أن مباراة الثلاثاء أمام إسبانيا ستكون “صعبة بين فريقين يعرف كل منهما الآخر جيدا”.

وتابع قائلا “كل فريق سيستخدم أسلحته لتحقيق الفوز، وسنلعب 11 ضد 11، وليكن الفوز للأفضل”، مسلطا الضوء على دور الجمهور المغربي في دعم أسود الأطلس خلال المونديال”.

وأردف حكيمي قائلا “إن دعم الجمهور المغربي كان غير مشروط خلال مونديال قطر كما كان في روسيا، لأن هذه لحظات فريدة (…) ويدرك الجمهور أن لدينا مجموعة جيدة، وقد منحونا الكثير من المودة. نشعر بذلك، ولدينا انطباع بأننا نلعب في بيتنا. نحن سعداء وراضون ونشكرهم مرة أخرى ونطلب منهم الاستمرار على هذا المنوال”، معبرا عن فخره باللعب من أجل المغرب.

وأضاف “إنه شيء فريد أن تلعب لبلدك، خاصة الآن ونحن نساهم في صناعة التاريخ”، مضيفا أنه “أمر مدهش أن نرى كيف يعيش الناس هذه اللحظات، فهذا يمنحنا القوة للاستمرار والقيام بأشياء عظيمة”.

وختم حكيمي بالقول “أشعر بحب الناس وأنا ممتن لذلك”، مضيفا “يمنحني هذا الأمر المزيد من القوة لمواصلة العمل لتحسين أدائي، أنا أيضا لدي الكثير من الحب تجاه الشعب المغربي وسوف أقاتل لأكون في مستوى تطلعاته”.

وتصدر المغرب ترتيب المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط، متفوقا على كرواتيا (5 نقاط)، وبلجيكا (4 نقاط)، وكندا بدون نقاط.

ويواجه المنتخب الوطني المغربي، غدا الثلاثاء على أرضية ملعب المدينة التعليمية بالدوحة، نظيره الإسباني برسم ثمن نهائي كأس العالم. د/

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد