إنفانتينو : الأخطاء التحكيمية ستقل في مونديال قطر والحكام سيكونون تحت المراقبة

0

زنقة 20. وكالات

استعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ التقنيات المختلفة التي سيتم استخدامها في مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022، لا سيما استخدام تقنية التسلل شبه الآلية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عُقد اليوم حضره جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA في قاعة المؤتمرات بالمركز الإعلامي الرئيسي قبل انطلاق النسخة رقم 22 من البطولة بعد غد الأحد.. وأكد إنفانتينو في كلمة له مقتضبة أن فريق التحكيم يشكّل الجزء الأكبر من عالم كرة القدم، لافتاً إلى أن فريق التحكيم في المونديال سيحظى بدعم هائل من الاتحاد الدولي، وذلك بهدف الحصول على أفضل النتائج وضمان سير المباريات بنجاح وكفاءة عالية.

وأضاف: “البطولة تشهد مشاركة 129 حكماً وحكمة من ست قارات، وكرة القدم تجمع العالم اليوم في قطر، والجميع يُدرك أن مهنة التحكيم صعبة جداً واليوم جميع الحكام تنتظرهم تحديات كبيرة، قبل ساعات من انطلاق الحدث الذي سيتابعه نحو 5 مليارات شخص حول العالم وأكثر من ثلاثة ملايين مشجع سيحضرون المباريات في الملاعب”.

من جانبه، قال الإيطالي بيير لويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي: إن فريق التحكيم يمثل المنتخب رقم 33 في المونديال، معرباً عن تقديره للعمل الكبير الذي قام به جميع الحكام المشاركين في البطولة طوال الفترة الماضية.. مضيفاً: “نحن هنا منذ عشرة أيام ونعمل لكي نكون في أتم الجاهزية لانطلاق ضربة البداية، فقد قمنا بزيارة جميع المنتخبات في معسكراتهم لكي نضمن وصول كافة التفاصيل لهم”.

وأشار الحكم الإيطالي السابق الذي أدار نهائي مونديال 2022 في كوريا الجنوبية واليابان إلى أن كأس العالم تعد أهم المنافسات على وجه الأرض وتشهد مشاركة أفضل اللاعبين، وهنا تكمن أهمية تطبيق القواعد من أجل المحافظة على سلامة اللاعبين وحمايتهم من الإصابات وأية خطورة قد تحدث.

واستعرض كولينا بعض المواقف التي يتم من خلالها إشهار البطاقات الحمراء في فيديو ملخّص شدّد خلاله على مبدأ احترام المنافس بالدرجة الأولى.. وأوضح أن تقنية الفيديو المساعد أنهت مسألة خداع اللاعبين للحكام والتمثيل في بعض الحالات، والحكم مطلوب منه تطبيق العقوبات على هذا النوع من السلوكيات من أجل حماية صورة كرة القدم، إلى جانب التقليل من الاعتراض المفرط على قرارات الحكام، لأن مثل هذه التصرفات ستعرّض اللاعبين للعقوبات التي قد تصل إلى حد إشهار البطاقات الحمراء، فضلاً عن أن دقة قرارات الحكام قبل استخدام الفيديو كانت 95%، بيد أنها ارتفعت إلى 99.3%”. بعد تطبيقها.

كما لفت إلى أن الوقت المستغرق من الحكام لمراجعة أي حالة بالفيديو بمعدل متوسط كان 80 ثانية وربما ينخفض لكن بسبب رغبة الحكام في مشاهدة الحالة بأنفسهم لجعل اللاعبين يطمئنون لصحة القرارات فحدثت زيادة في الوقت لـ 5 أو 10 ثوان في المتوسط، منوهاً إلى أن الحوارات التي تدور بين الحكام في ميدان اللعب وغرفة الفيديو/VAR/ ليست مطروحة للكشف عنها أمام الجميع أو عبر الشاشات التلفزيونية.

وختم: “نريد توجيه الشكر لمؤسسة دوري نجوم قطر ولفرق الدوري القطري على المشاركة في بطولة كأس حكام الفيفا، فقد كانت تجربة مهمة لجميع الحكام المشاركين للتعرّف على الكثير من التقنيات وخوض تجربة عملية قبل انطلاق المونديال”.

على الصعيد ذاته أوضح “يوهانس هولز مولر” مدير التكنولوجيا والابتكار في الاتحاد الدولي للعبة /فيفا/ أن العمل لم يتوقف منذ نحو ثمانية أعوام من أجل اعتماد تقنية التسلل شبه الآلية، وإدخالها إلى مسابقات كرة القدم، مشيراً إلى أن النتائج التي تم التوصل لها كانت مذهلة، الأمر الذي ساعد على تطبيقها في مباريات المونديال.

وأضاف: “اليوم نحن سعداء من النتائج التي حصلنا عليها والتي تم التأكد منها بواسطة مراكز بحثية، وقد تم اختبارها اليوم في استاد البيت الذي سيستضيف مباراة الافتتاح بعد غد الأحد من أجل التحقق من فاعلية هذه التقنية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد