بعيوي و مورو يستعرضان التجربة المغربية في حماية البيئة في مؤتمر عالمي بالولايات المتحدة

0

زنقة 20. الرباط

شارك كل من السيدين عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق والسيد عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة في افتتاح المؤتمر الدولي الـ 95 لفيدرالية البيئة والمياه Weftec، المنعقدة في الفترة بين 10و12 أكتوبر 2022، بمدينة نيو أوليانز بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر هذا المؤتمر أكبر حدث سنوي حول المياه والمياه العادمة في العالم، حيث تنظم فيه عدة ندوات ومحاضرات، وورشات ومعارض مختلفة، تتمحور كلها حول موضوع الماء والتحديات التي تواجه الحفاظ عليه، وتوفيره بالكميات التي تستجيب للطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية، في ظرفية صعبة فرضتها الانعكاسات الخطيرة للتغيرات المناخية، وانتشار ظاهرة الجفاف والتصحر، وتلوث المياه.

وإستعرض كل من عبد النبي بعيوي و عمر مورو، في ورشات المؤتمر الدولي، التجربة المغربية في الحفاظ على البيئة، والورش الملكي للإنتقال الطاقي، الذي يعتبر فريداً من نوعه في القارة الأفريقية، كما أصبحت المملكة بفضل الرؤية الملكية، رائدة إقليمياً في الإنتقال الطاقي والطاقات البديلة.

وقد شاركت في هذا المؤتمر أزيد من 16 ألف مشارك من 23 دولة، و 730 عارضا، على مساحة تزيد عن 21000 متر مربع. وقد برمج فيه أكثر من 120 لقاء تقنيا، و16 ورشة عمل، وست جلسات لعرض التكنولوجيات الحديثة المتعلقة بالمياه، و13 ندوة علمي.

وانصبت مختلف اللقاءات التي ماتزال مستمرة، على عرض آخر الأبحاث والابتكارات في معالجة المياه، وإنشاء البنيات التحتية لتجميع واستغلال المياه، واستعمال التقنيات الجديدة لإعادة تدوير المياه العادمة والملوثة، فضلا عن تقنيات تحلية مياه البحر.

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، التي حضرها رئيس مجلس الجهة، إلى جانب بقية المشاركين، أكد السيد Arun Venkataraman ، مساعد سكرتارية التجارة للأسواق العالمية، والمدير العام لقسم الخدمة التجارية الخارجية في وزارة التجارة الأمريكية، على أهمية هذا المؤتمر في مناقشة وعرض التجارب الناجحة حول العالم في مختلف المواضيع التي تهم تدبير المياه، وفي اطلاع المشاركين من مختلف الدول على أحدث الابتكارات في هذا المجال، لمواجهة المشاكل الكبرى التي أصبحت تواجهها البشرية فيما يخص توفير الكميات الضرورية، وبمواصفات الجودة المطلوبة. كما تناولت الكلمة السيدة Deborah Nagle، مديرة مكتب العلم والتكنولوجيا-مكتب الماء- في الوكالة الأمريكية للحفاظ على البيئة. حيث ركزت على التحديات الكبرى التي يعرفها موضوع المياه في ظل التغيرات المناخية، وما يستلزم ذلك من الاستثمار في مجال البحث العلمي والابتكار للتغلب على هذه التحديات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد