نزار بركة يضمن ولاية ثانية على رأس الإستقلال بعد قبوله شروط ولد الرشيد

1

زنقة 20. العيون / علي التومي

أكدت مصادر جد عليمة ل_Rue20 بان الرجل القوي بحزب الإستقلال مولاي حمدي ولد الرشيد قد حسم الصراع القائم حول الامانة للحزب خلال المؤتمر 18 منتصف الشهر القادم.

وقال هذه المصادر الخاصة أن الامين العام لحزب الإستقلال نزار بركة سيستمر في مهامه امين عاما للحزب لولاية ثانية بعد مصادقته على كافة الشروط التي وضعها ولد الرشيد.

ويدور قبيل إنعقاد المؤتمر المنتظر نقاش كبير وأخذ ورد بين انصار ولد الرشيد وانصار نزار بركة لاسيما بوسائط التواصل الإجتماعي حيث تدور بينهم اتهامات وتراشق بالكلمات حيث عجز انصار نزار بركة عن مجاراة ولد الرشيد الذي حسم المعركة لصالحه قبل ان تبدأ.

جدير بالذكر ان حمدي ولد الرشيد منسق الجهات الجنوبية الثلاث كان له الدور الاقوى في حصول حميد شباط سابقا على امانة الحزب وبعده نزار بركة وليس من الغريب ان تكون له قيادة زمام امور المؤتمر 18 لحزب الإستقلال القادم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد