الاستقلال على فوهة بركان. برلمانيون يستغربون تهميش حجيرة نائب مضيان ويرفضون ترأس قيوح للفريق النيابي

0

زنقة20ا الرباط

علم موقع Rue20، أن اجتماعا مرتقبا لفريق الوحدة والتعادلية التابع لحزب الإستقلال بمجلس النواب، سيشهد خلافات وصراعات قوية بين تيار الصحراء الذي يقوده ولد الرشيد وتيار نزار بركة.

وأوضح مصدر حزبي، أن عددا من البرلمانيين يرفضون ترأس البرلماني عبد الصمد قيوح، الموالي لولد الرشيد، للإجتماع المرتقب بعد أن رفض عمر حجيرة النائب الأول لرئيس الفريق  ترأس الإجتماع لأسباب مجهولة تضعه في دائرة الشك.

وأكد المصدر، أن تيار الصحراء يريد من خلال هذا الإجتماع فرض قيوح لإدارة شؤون الفريق البرلماني، بعدما أطاحت المحكمة الدستورية بنور الدين مضيان من مقعده البرلماني من ضمن أربعة مقاعد بدائرة الحسيمة وقررت تنظيم انتخابات جزئية بذات الدائرة.

ووفق مصدر من داخل الفريق البرلماني، فإن عدد كبير من البرلمانيين يرفضون ترأس قيوح للإجتماع ويطالبون عمر حجيرة بتفسير غيابه عن الإجتماع، بالإضافة إلى رفضهم مقترح مشروع قانون تعديلي يتعلق بالنظام الأساسي للحزب يتجه لحرمانهم من عضوية المجلس الوطني بالصفة.

إلى ذلك، تضيف المصادر، يتجه عدد من البرلمانيين الموالين لتيار نزار بركة بالجهات إلى إصدار بلاغات تندد بالتعديل المرتقب الذي سيحرمهم من نيل عضوية المجلس الوطني لحزب علال الفاسي،مشيرة إلى أن اجتماعات مكثفة يعقدها الموالون لنزار بركة لمواجهة تيار الصحراء.

ويعيش حزب الإستقلال على صفيح ساخن بسبب التعديلات المرتقب إدخالها على النظام الأساسي للحزب، خلال مؤتمر استثنائي سيتم الإعلان عن تاريخه، يتعلق بتقليص عدد أعضاء المجلس الوطني من حوالي 1200 عضو إلى حوالي 500 عضو، مع إلغاء عضوية أعضاء فريق الحزب بمجلس النواب بالصفة في المجلس الوطني، بالإضافة إلى إلغاء تمثيلية الهئيات الموازية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد