وزير النقل يستيقظ أخيراً ويدعو لإنهاء التسيب داخل SNTL وتدهور خدمات اللوجستيك

0

زنقة 20. الرباط

دعا وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، أمس الجمعة بالدار البيضاء، إلى إرساء سيادة وطنية بغية الاستجابة بشكل أفضل لرهانات وتحديات قطاعي النقل واللوجستيك.

وأوضح عبد الجليل، خلال مداخلة في إطار ندوة نظمتها المؤسسة الجامعية (Links) بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن تعزيز السيادة في النقل واللوجستيك من شأنه حماية هذين القطاعين من تأثير التقلبات الدولية.

وشكل هذا اللقاء مناسبة للوزير لتقديم لمحة عامة عن قطاع النقل في المغرب والتوقف عند التحديات المتعددة لهذا القطاع، بما في ذلك السلامة والجودة والطاقة.

وبخصوص آفاق القطاع، سلط المسؤول الضوء على أربعة محاور للعمل، مبرزا أن المحور الأول مرتبط بتنقل الأشخاص، من أجل إيجاد حلول لتزويد المواطنين بوسائل نقل شاملة ومستدامة تلبي انتظاراتهم.

وبخصوص المحور الثاني، فيتعلق بنقل البضائع باعتباره محركا للتنافسية الاقتصادية والنمو الاقتصادي والاجتماعي في المغرب.

أما المحور الثالث فيهم اللوجيستيك، وفقا لعبد الجليل الذي أكد أن الاستراتيجية اللوجستيكية تم وضعها منذ عشر سنوات في المغرب.

وأضاف أن المحور الرابع والأخير، يتعلق ببلورة مخطط التحول الرقمي للقطاع وتجويد حكامته.

من جانبه، أوضح عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، عبد اللطيف كومات، أن هدف هذه الندوة هو تعزيز الجسر بين البيئة السوسيو-اقتصادية والبيئة الأكاديمية لفائدة طلاب الجامعة.

وأضاف كومات أنه في إطار هذه اللقاءات، “نطمح أيضا إلى اكتشاف موضوعات يمكن لطلبة الماستر والدكتوراه الاشتغال عليها بهدف تعزيز جودة البحث العلمي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد