سابقة تواصلية. رئيس مجلس جهة مراكش آسفي يكشف في ندوة صحافية ما تحقق خلال ستة أشهر

0

زنقة 20. مراكش

عقد مجلس جهة مراكش – آسفي، اليوم الخميس، بمقر دار المنتخب بالمدينة الحمراء، لقاء إعلاميا، تركز حول حصيلة البرامج التنموية الخاصة بالجهة، وتقدم إنجازها.

واستهل هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار الاستراتيجية التواصلية لمجلس الجهة، وترأسه رئيس المجلس، السيد سمير كودار، وحضره أعضاء المكتب المسير للجهة، بعرض ألقاه المدير العام للمصالح بمجلس الجهة، السيد إبراهيم اسبيع، تناول محاور همت التصميم الجهوي لإعداد التراب، والمخطط الجهوي للطرق وقطاع الماء، والمشاريع المنجزة من قبل الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، والتصميم المديري الجهوي للتكوين المستمر، وكذا تقديم برنامج التنمية الجهوية وعقد البرنامج بين الجهة والدولة.

وبحسب الحصيلة الاجمالية لبرامج التزويد بالماء الصالح للشرب 2021-2022 فان عدد المشاريع المبرمجة في هذا الإطار على مستوى الجهة بلغ 195 مشروعا، رصد لها غلاف مالي اجمالي يقدر بأكثر من 669 مليونا و917 الف درهم .

و في ما يخص برنامج السدود التلية وتعبئة الموارد المائية على صعيد الجهة، فقد تمت برمجة بناء 16 سدا تليا، خلال سنوات 2022-2023-2024 ، بكلفة مالية تبلغ 217 مليون درهم، وكذا تعبة الموارد المائية الجوفية خلال سنتي 2022-2023 باعتمادات تقدر ب15 مليون درهم، فضلا عن تأهيل شبكة توزيع الماء الصالح للشرب الذي يتم جلبه من سد المسيرة، وهو المشروع الذي رصد له غلاف مالي يناهز 290 مليون درهم، ويمتد على مدى سنتي 2022 و 2023.

وفي ما يتعلق ببرنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية والترابية بجهة مراكش – آسفي، فقد تمت برمجة 19 مشروعا خلال سنة 2021 ، ومشروعين سنة 2022، حيث تستهدف هذه المشاريع ساكنة تقدر بأزيد من 22 الف نسمة .

وضمن مشاريع المخطط الجهوي للطرق 2021-2022، فقد تم انجاز 754 كلم في إطار برنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية بالجهة، بنسبة بلغت 76 بالمائة، و206 كلم في إطار البرنامج الذاتي بنسبة 24 في المائة.

وكلفت هذه المشاريع استثمارات إجمالية تناهز 993 مليونا و 345 ألف درهم. وفي إطار المخطط المستقبلي، يقترح مجلس الجهة إنجاز أكثر من 490 مشروعا هيكليا في أفق العام 2046 بكلفة إجمالية تناهز 542،64 مليار درهم، على امتداد 25 سنة

كما شكل اللقاء محطة للوقوف على حصيلة المجلس خلال الستة أشهر الأخيرة، واستعراض البرامج والمشاريع التنموية المستقبلية، وكذا مناسبة للإجابة على أسئلة رجال الإعلام، التي انصبت حول مواضيع ذات الصلة بتدبير الشأن المحلي والجهوي في شتى المجالات، الاجتماعية والاقتصادية، والثقافية والرياضية

وقال السيد كودار، في تصريح صحافي عقب اللقاء، إن اللقاء سطرت له أهداف تتوخى وضع ساكنة الجهة أمام التصور المستقبلي للجهة، بخصوص تدبير الشأن المحلي والجهوي، والإخبار بما تم إنجازه بجهة مراكش – آسفي، وأيضا الاستماع لتساؤلات الصحافيين بهدف تنوير الرأي العام.

وأوضح رئيس مجلس الجهة أن من بين أبرز النقط التي تضمنها اللقاء، هناك عرض أهم المشاريع المرتبطة بقطاع الماء والإجراءات التي تم اتخاذها لتجاوز إكراهات ومشاكل هذا القطاع على مستوى الجهة، وأيضا المشاريع التجارية بكل من سيدي بوعثمان وإقليم الرحامنة، والمشاريع الصناعية بتامنصورت ومدينة آسفي، فضلا عن بناء السدود التلية، وفك العزلة عن المناطق القروية، ودعم قطاع التعليم بالجهة.

وأعلن السيد كودار أن هذا اللقاء الإعلامي الأول يمثل انطلاقة لسلسلة لقاءات وندوات مماثلة، ستعقد كل ستة أشهر، لتقديم حصيلة عمل المجلس خلال هذه الفترة، فضلا عن الاستماع لاقتراحات وتطلعات ساكنة الجهة، في ما يخص تدبير الشأن المحلي، قصد تحقيق التنمية الشاملة للجهة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد