مطار الدارالبيضاء يتحول إلى مرتع للمشردين والمتسولين أمام أعين الدرك والشرطة

1

زنقة 20. الدارالبيضاء

تحول محيط والمدخل الرئيسي لمطار محمد الخامس الدولي، إلى مرتع للمشردين والمتسكعين.

ويشتكي المسافرون المغاربة والأجانب من الإنتشار الكبير لأشخاص غرباء يقتربون منهم من أجل التسول و إجبار البعض منهم بطرق إحتيالية على نقل حقائبهم، بينما ينتشر آخرون بمرآب السيارات، يترصدون المسافرين.

هذا كله، يحدث أمام أعين عناصر الشرطة و الدرك، المتواجدين بالمدخل الرئيسي ومحيط المطار الدولي الأول للمملكة، دون أن يحرك المكتب الوطني للمطارات ساكناً لتشديد المراقبة على الولوج إلى محيط المطار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد