الفقيه بنصالح. الحبس النافذ لزوجة وشقيقها مارسا الجنس ونتج عنه حمل

1

زنقة 20. مراكش

في سابقة أخلاقية كبرى، إهتزت مدينة الفقيه بنصالح، قضت المحكمة الابتدائية بذات المدينة أمس الخميس، بالحبس النافذ في حق زوجة وشقيقها.

ويتعلق الأمر، بقضية زنى المحارم، بمنطقة “الناظور الكريفات” بإقليم الفقيه بنصالح، حيث تم إيداع الزوجة وشقيقها السجن، والحكم بتعويض مادي للزوج القاطن بالديار الأوربية.

و دانت المحكمة الضنينين بسنتين سجنا نافذاً لكل واحد منهما ، خاصة وأن الممارسة بينهما نتج عنها حمل.

وتعود وقائق الفضيحة التي اهتز لها دوار “الناضور الكريفات” باقليم الفقيه بن صالح حين غادرت الزوجة بيت الزوجية بسبب خصام مع عائلة الزوج المتواجد بالديار الأوربية، لتلتحق بمنزل والديها، حيث وقعت في زنى المحارم مع شقيقها، الذي نتج عنه حمل، لتضطر الزوجة لإخبار زوجها بكونها حامل.

وفور علم زوجها بالخبر، كلف شقيقه برفع دعوى قضائية ضد زوجته، لكونه غائب عن المنزل طيلة 18 شهراً، ويتم التفاعل مع الشكاية بشكل سريع.

وبتحريك النيابة العامة، لأبحاثها، تبين ما كان الجميع يخاف من كشفه، وهو الوقوع في زنى المحارم، بعلاقة غير شرعية بين الزوجة وشقيقها، نتج عنه حمل، ايام إعتقال الإثنين معاً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد