الولايات المتحدة تشيد بتنظيم المغرب للمؤتمر الدولي ضد داعش

0

زنقة20ا علي التومي

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركتها إلى جانب عديد الدول المشاركة ضمن فعاليات المؤتمر الوزاري الدولي لمحاربة التنظيم الإرهابي “داعش” المنظم بمراكش 11/12 ماي 2022.

في السياق ذاته؛ غردت نائبة وزير الخارجية للشؤون السياسية بالولايات المتحدة الامريكية، فيكتوريا نولاند قائلة :” انا جد سعيدة لوجودي في مراكش للمشاركة في هذا المؤتمر الوزاري لهزيمة  “داعش”.

وتابعت فيكتوريا نولاند القول في تغريدة على حائط حسابها الرسمي ب”تويتر”؛ بان هذا المؤتمر الدولي الوازز والمنظم بالمغرب قد أثمر عن جلب شركاء جدد من مختلف دول العالم لضمان هزيمة التنظيم الإرهابي  “داعش” الذي انشا منذ عام 2014.

كما أبرزت فيكتوريا نولاند نائبة انطوني بلينكن وزير الخارجية للشؤون السياسية؛ أن مخرجات اجتماعات مؤتمر مراكش ضد “داعش” قد اكدت مجددًا على ضرورة الإلتزام الكامل للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لهزيمة ومحاربة “داعش” مضيفة بان هذا المؤتمر الدولي المنظم بالمغرب هو عمل كبير و مهم للأمن القومي وأمن شركاء وحلفاء أمريكا.

‏ ومن جهة ثانية؛ اشارت فيكتوريا نولاند القائمة بأعمال مساعدة وزير الخارجية الأمريكية، والتي حضرت هذا الاجتماع نيابة عن بلينكن،انها أجرت رفقة ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي على هامش المؤتمر الدولي لمحاربة داعش مناقشات مثمرة حول مواجهة هذا التنظيم الإرهابي وفروع شبكاته في أفريقيا وبكل امكان تواجده.

وكان المغرب قد إحتضن بمراكش اخيرا مؤتمرا دوليا لهزيمة التنظيم الإرهابي “داعش” وذلك بدعوة مشتركة من وزير الخارجية ناصر بوريطة، ووزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن حيث شكل هذا المؤتمر الوزاري مرحلة جديدة ضمن مواصلة الانخراط والتنسيق الدولي في مكافحة “داعش”، مع التركيز على القارة الأفريقية، وتطور التهديد الإرهابي في الشرق الأوسط ومناطق أخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد