بيغاسوس.. مدريد تخضع هواتف جميع الوزراء للتحقيق

0

زنقة 20 | الرباط

وسعت مدريد، بعد اكتشاف فضيحة التجسس ببرنامج بيغاسوس على هاتف رئيس الحكومة بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغاريتا روبلز، دائرة التحقيقات لشمل هواتف كل أعضاء الحكومة الإسبانية، للتأكد مما إذا تعرضت هواتف هؤلاء المسؤولين للاختراق.

بالإضافة إلى ذلك ، تعهدت الحكومة بتبني تدابير لضمان أمن الاتصالات على مستوى جميع الهيئات الرسمية ، بما في ذلك في مناطق الحكم الذاتي ومجالس المدن.

وبالموازاة مع ذلك، باشرت المحكمة الوطنية تحقيقاتها للوصول إلى مصدر التجسس.

وأشار وزير الشؤون الرئاسية فيليكس بولانيوس خلال مؤتمر صحافي، إلى أن هاتف سانشيز استهدف مرتين في ماي 2021 وهاتف روبلس مرة واحدة في يونيو 2021.

وفي الحالتين سمح الاستهداف بالحصول “على كمية محددة من البيانات في الهاتفين النقالين”.

وكشفت التحريات الأولية أن المحتوى الدقيق لهذه البيانات غير معروف في الوقت الراهن ، حيث لم تحدد الحكومة، بشكل رسمي، ما إذا كان الأمر يتعلق ب “هجوم خارجي” يمكن أن يكون من قبل بلد آخر أو من قبل شركة كبيرة متعددة الجنسيات ، خاصة أن تنفيذ جميع التدخلات داخل إسبانيا يتم من قبل الجهات الرسمية وبتفويض قضائي.

وحذر بولانيوس من أن هذه حقائق مؤكدة وخطيرة للغاية تؤكد حدوث عمليات اختراق من خارج مؤسسات الدولة وخارج القانون “.

وأفاد بأنه سيتم أيضًا إخضاع الهواتف المحمولة لجميع أعضاء الحكومة للتحقيق.

وكانت الحكومة الإسبانية أكدت أمس الاثنين وجود عمليات تنصت “خارجية” و”مخالفة للقانون” بواسطة برمجية بيغاسوس الإسرائيلية.

وقال وزير الشؤون الرئاسية فيليكس بولانيوس خلال مؤتمر صحافي : “هذه ليست افتراضات”، متحدثا عن وقائع “خطرة للغاية” سجلت في العام 2021.

وأضاف “لدينا التأكيد المطلق بأن الأمر يتعلق هجوم خارجي، لأنه في إسبانيا في نظام ديموقراطي كنظامنا، كل التدخلات تجريها هيئات رسمية بعد تفويض قضائي”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد