رئيس فريق الأحرار: أطراف سياسية توظف أزمة الأسعار للنيل من الحكومة

0

زنقة 20 | جمال بورفيسي

أكد محمد غيات، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، أن الحكومة الحالية برئاسة عزيز أخنوش، تحظى باهتمام شعبي وإعلامي مكثف منذ تنصيبها قبل ستة شهور ، لأن الجميع ينتظر مخرجاتها بعد سنوات من التدبير الحكومي العقيم .

وقال غيات، في حديث لصحيفة زنقة 20 الإلكترونية ” إنه لا يخفى على الجميع الظروف الصعبة التي تشتغل فيها الحكومة، خصوصاً ونحن خارجون من زمن أزمة وبائية واقتصادية غير مسبوقة” .

واعتبر غيات أن عزم الحكومة وتأكيدها على مواصلة الإصلاح ليس كلام انشائي ، بل هي برامج تطبق على الأرض ، ففي ظرف ستة (6) أشهر فقط تمكنت الحكومة من تنزيل ورش الحماية الاجتماعية ، وإطلاق برنامج اوراش لتشغيل 250 ألف شاب وشابة ، وبرنامج فرصة لتمويل 10000 مقاولة ناشئة ، دون الحديث عن برامج الدعم الاستعجالي بسبب الأزمة مثل برنامج محاربة الجفاف بكلفة 10 مليار درهم ، وبرنامج دعم القطاع السياحي بكلفة 2 مليار درهم . هذا كله تم إنجازه في شهور معدودة وفي مناخ حابل بالمصاعب والأزمات”، بحسب المتحدث.

وبخصوص الجدل الذي يثيره ارتفاع الأسعار، أكد غيات ، أن “بعض الجهات السياسية والإعلامية تستغل مناخ أزمة الأسعار لكي تنال سياسيا من الحكومة، وأنا لست هنا لكي أشرح ما تمت الإفاضة في شرحه وفصله رئيس الحكومة في جلسة المساءلة الشهرية “، مشيرا إلى أن ” ارتفاع الأسعار حالة كونية وآثارها على القدرة الشرائية للمواطنين حتما سلبية ، لكن الذي يجب أن نعترف به هو أن الحكومة لم تقف مكتوفة الأيدي ، بل عمدت إلى دعم صندوق المقاصة خصوصاً في غاز الطبخ والماء والكهرباء حتى لا ترتفع الفواتير ، كما أنها أطلقت برنامج دعم مهني النقل بكلفة 2 مليار درهم لظبط تسعيرة النقل العمومي”.

وشدد النائب البرلماني على أن الحكومة “امتلكت الشجاعة الكافية في مواجهة الأزمة وتعبئة موارد مالية إضافية دون اللجوء إلى قانون مالية تعديلي كما تطالب المعارضة ، وهذا هو عنوان التدبير الحكومي المسؤول والخلاق”

وعلى مستوى أداء الأغلبية وكذا فرق الأغلبية داخل البرلمان، أكد غيات على أنه “نحن في بداية هذه الولاية التشريعية ، لكن دعني اقول لك بصراحة أن خيار التحالف الثلاثي خيار ينم عن نضج الفاعلين في الأحزاب الثلاثة . ونحن من خلال هيأة رئاسة الأغلبية البرلمانية نجد أن كافة نواب الأغلبية البرلمانية يشتغلون بروح جماعية رغم اختلافاتهم الحزبية، وهذا تمرين ديمقراطي صعب وغير مسبوق في الحياة السياسية . وربما الجميع على علم بأن الأغلبية تجتمع بوثيرة أسبوعية وتنظم أيام دراسية مشتركة و تقدم مقترحات كذلك متوافق عليها” .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد