بعد إلغاء التدشين.. الإحتقان يسود تجار سوق الصالحين والغموض يلف مصير المشروع

0

زنقة20| الرباط

يستعد أزيد من 1700 تاجر وحرفي، المستفيدين من مشروع سوق الصالحين بسلا، لتنظيم وقفات احتجاجية على تأخر انطلاق العمل بالسوق بسبب عدة اختلالات في عملية البناء، وغياب المسؤولين لإعطاء توضيحات حول توقيت بداية الأشغال.

وأوضحت مصادر محلية، أن التجار المتضررين من عدم تسلم محلاتهم وتأخر افتتاح السوق الذي أصبح حلما يراودهم كل يوم، أصبحوا يائسين من الوعود التي تقدمها السلطات المحلية، مؤكدين أن محلاتهم أصبحت جاهزة ولم تتبقى سوى عملية التسليم من أجل انطلاق العمل به.

وأكد عدد من التجار أن التأخر في عملية التسليم سيسمح باتساع رقعة التلاعب في المحلات، خصوصا أنه بدأ يروج على أنه من بين المستفيدين أشخاص لاتربطهم أي علاقة بالمدينة وأشخاص قاموا بشراء المحلات في ظروف غامضة.

وكان رئيس جماعة سلا عمر السنتيسي قد أعلن الأسبوع الماضي، عن دعوة للمنافسة لأجل إبرام عقد التدبير المفوض ببناء و تجهيز و استغلال مرآب عمومي تحت أرضي بسوق الصالحين بجماعة سلا.

مصادر لجريدة Rue20 الإلكترونية، كانت قد نقلت أن غضبة ملكية يعتقد أنها طالت عددا من المسؤولين بمدينة سلا بعد الفشل في إنجاز تصميم متكامل لمشروع سوق الصالحين، والذي يضم 1700 محل تجاري.

وأشارت مصادرنا إلى أن والي جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد اليعقوبي شكل لجنة للوقوف على مدى التزام الشركات بالتصميم الذي قدم للملك.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن القائمين على المشروع لم يلتزموا بالتصميم النهائي الذي قدم للملك خلال إعطاء انطلاقة الأشغال، حيث لم ينجز مرآب تحت أرضي كما كان متفق عليه، لأسباب مجهولة، بالإضافة إلى عيوب في الإنجاز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد