أسبوع يمر على حادث ريان.. الوزير بركة يفشل في وضع خطة لمواجهة الآبار المهجورة

0

زنقة 20 ا الرباط

منذ الإعلان عن حادث وقوع الطفل ريان داخل ثقب مائي بجماعة تمروت بإقليم شفشاون الثلاثاء الماضي، مرورا بمراحل محاولات إنقاذه وإعلان وفاته، لم يتحرك وزير التجهيز والماء، نزار بركة لحدود الساعة، لوضع خطة استعجالية لمواجهة ظاهرة الآبار العشوائية المهجورة ،على غرار ما قامت به عدد من الدول فور الإعلان عن حادث الطفل ريان.

ويرى نشطاء مغاربة، أن وزير التجهيز والماء، تأخر بشكل كبير في وضع خطة لمواجهة هذه الظاهرة التي تزهق أرواح المغاربة، حيث كان بإمكان الوزارة وضع رقم أخضر للتبليغ عن الآبار والثقب المائية المهجورة لردمها، وذلك على غرار ماقامت به المملكة السعودية ودول عديدة فور سماعها خبر حادث الطفل ريان حماية لأرواح مواطنيها.

لكن الوزير نزار بركة، الوصي على قطاع الماء، حسب ذات النشطاء، اكتفى بنعي الطفل ريان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، دون إعطاء أي إشارات حول قيام الوزارة بتدابير مستقبلية تحمي أرواح المغاربة من مخاطر الآبار المجهورة، الأمر الذي لم يجد له تفسيرا حول السبب في تأخر الوزارة بالإعلان عن خطة تدبيرية لتفادي وقوع مآسي للأسر المغربية، أم أن الوزارة يغيب عنها منطق التدبير الاستعجالي للأزمات.

يذكر أن جثمان الطفل الراحل ريان، ووري بعد ظهر اليوم، الثرى إلى مثواه الأخير في مقبرة الزاوية، بمسقط رأسه بقرية إغران بجماعة تمروت إقليم شفشاون، بعد أن تعرض لحادث عرضي أدى إلى سقوطه داخل ثقب مائي مهجور بالقرب من منزله.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد