تقرير دولي : المغرب خسر 600 مليار درهم خلال 10 سنوات بسبب تزوير فواتير الإستيراد و التصدير

1

زنقة 20 | الرباط

كشف تقرير لمنظمة النزاهة المالية العالمية وهي منظمة غير حكومية مقرها واشنطن ، أن المغرب خسر 600 مليار درهم، بين سنتي 2009 و 2018 بسبب تزوير فواتير الاستيراد و التصدير من طرف اشخاص ذاتيين و معنويين سواء لتفادي اداء الرسوم الجمركية او غسل الأموال و غيرها من الجرائم المالية أي ما يعادل 60 مليار درهم سنويا.

وحسب التقرير الذي نشرته المنظمة على موقعها الإلكتروني، فإن المغرب يسخر يوميا ما مقداره ​​165 مليون درهم لمدة عشر سنوات بسبب تصريحات كاذبة أدلت بها شركات مستوردة ومصدرة و أشخاص ذاتيين.

و يكشف التقرير ، أن بعض المستوردين والمصدرين عمدوا إلى تزوير القيمة المعلنة للبضائع في الفواتير التي تقدمها إلى السلطات الجمركية بطريقة غير مشروعة ، بهدف التهرب الضريبي و التحايل على الرقابة على الأرباح و اخفاء الأموال في حسابات مصرفية في الخارج.

وشمل التقرير 135 دولة، الذي تطرق إلى أن نشاط الفواتير التجارية الكاذبة يمثل تحديا عالميا رئيسيا للجمارك وسلطات الضرائب في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في البلدان النامية.

و ذكر أن البلدان النامية خصوصا ، تخسر المليارات من الدولارات من عائدات الضرائب كل عام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد