مسؤول أوروبي كبير : المغرب البلد المستقر والموثوق به الوحيد بشمال أفريقيا

0

زنقة 20. الرباط

أكد البرلماني الأوربي أندريا كوزولينو، رئيس لجنة العلاقات مع البلدان المغاربية بالبرلمان الأوروبي، أن المغرب يظل الشريك الوحيد “المستقر” و”الموثوق” بالنسبة للاتحاد الأوروبي في منطقة المغرب العربي.

وقال أندريا كوزولينو، في تصريح صحفي، إن المملكة المغربية دولة تشهد تحولًا سياسيًا ومؤساستيًا مهمًا للغاية وهي نموذج في المنطقة المغاربية، مشيرا إلى أن المغرب محور مهم في منطقة المغرب العربي وهو بلد الانفتاح على إفريقيا ودول الساحل، ويعد شريك استراتيجي لأوروبا.

وأكد كوزولينو، أن “الانتخابات الأخيرة بالمغرب مرت في أجواء ديموقراطية شارك فيها الملايين من المغاربة”.

وأوضح المسؤول الأوروبي، أن “الإنتخابات المغربية مكنت حوالي ثلاثة ملايين من الشباب يشاركون لأول مرة في الانتخابات من المساهمة في اختيار الحكومة وهي نقطة تحول حقيقية”، مشيرا إلى أنه “في هذه الانتخابات هي المرة الأولى التي لا تتمتع فيها الأحزاب الإسلامية بالأغلبية المطلقة في البرلمان المغربي”.

وأكد ذات المتحدث، أن المغرب يعد نقطة مرجعية في العديد من التحديات الكبرى مثل الطاقة، حيث يمتلك أكبر منصة لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم ، وهذا يعتبر مساهمة قوية في مواجهة تغيرات المناخ، مشددا على أن تقوية العلاقات مع المغرب في المنطقة المغاربية هي شئ ضروري ومهم.

يذكر أن رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع البلدان المغاربية، أندريا كوزولينو، كان قد اصدر في وقت سابق، بيانا اعتبر فيه أن القرار الجزائري القاضي بوقف تزويد أوروبا بالغاز عبر خط الأنبوب المغاربي-الأوروبي يعد مصدر قلق بالغ، وأكد كوزولينو بأن اتفاق التزويد الذي ألغته الجزائر “يهم بشكل مباشر، ليس فقط المغرب، لكن الاتحاد الأوروبي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد