بنموسى: الإصلاح يتطلب الجرأة ورغم الضجة وضع 47 ألف شخص ترشيحاتهم خلال 4 أيام لاجتياز مباراة التعليم

1

 

زنقة 20. الرباط

أكد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أنه رغم الضجة الذي أحدثها قرار تحديد سن 30 سنة لاجتياز مباراة التعليم، فقد توصلنا بأزيد من 47 ألف ملف للمترشحين في ظرف 4 أيام فقط 43 في المائة منهم حاصلون على ميزة في الباكالوريا. وهذا رقم له دلالة على أن هناك تجاوب مع استراتجيتنا، علما أن الرقم سيعرف ارتفاعا خلال الأيام القادمة إلى غاية 4 دجنبر.

وشدد بنموسى، خلال استضافته ببرنامج على القناة الثانية، على أن إصلاح التعليم يتطلب قرارات آنية وجرأة كبيرة للشروع في إصلاح حقيقي لتحقيق الأهداف المبتغاة ألا وهي الجودة وإنتاج منظومة تعليمية متكاملة، مؤكدا أنه كلما عطلنا الاصلاحات سيكون  الضحية هم الأسر والتلاميذ والأجيال القادمة.

وأضاف بنموسى، أنه يشتغل بقناعة من أجل الإصلاح الجذري وتأهيل المدرسة ذات جودة عالية بعيدا عن أي أشياء أخرى، مشيرا أنه على الأسر المغربية أن تعي أن الاستثمار في أبنائهم ينطلق من تعليم جيد ومميز ذو جودة تعطي نتيجة مع السنوات.

ودعا بنموسى جميع الأطراف والمتدخلين في قطاع التعليم إلى توحيد هدف الإصلاح، والاتفاق على أن تصبح  الاصلاحات هي الأولوية، واذا ككنا نفكر في شئ آخر فإننا لن نتقدم في الاصلاح الجذري وسيظل الحال كما هو عليه.

وأكد بنموسى، أن اللقاءات التي عقدها مع النقابات التعليمية كانت جد إيجابية ناقشت جميع الملفات العالقة، وهناك مزيد من الجلسات من أجل الوصول إلى الأهداف وتقريب الرؤى من أجل الوصول إلى إصلاح شامل لقطاع التعليم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X