بنموسى: نتحمل مسؤولية إختيار أطر تعليمية في المستوى العالي لتعليم أبناء المغاربة

0

زنقة20.الرباط

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن الانتقاء والميزة في عملية اجتياز مباراة التعليم  هو مبني على معايير تتجه في هدف واحد ألا وهو الجودة والتميز، واختيار مرشحين لهم رغبة في الاشتغال بالقطاع يتوفرون على قدرات عالية، وليس الغرض منها إقصاء بل إن عملية الانتقاء تساعد على اختيار الأحسن.

وأضاف بنموسى خلال استضافته في برنامج عى القناة الثانية، مساء اليوم، أن الانتقاء والميزة طرحناهما من أجل اختيار الأفضل، مؤكدا أن اعفاء حاملي الإجازة التربوية من الانتقاء ليس ضربا لمبدأ تكافئ الفرص، بل لأنهم تم انتقاءهم عند اختيارهم هذا المسلك لذلك يتهم إعفائهم.

وأكد بنموسى، أن شهادة الحوافز هي مسألة أساسية من أجل إدماج المترشحين في القطاع، وهي ليست شرطا للإقصاء ولكن لابد أن تكون متضمنة في الملف، كما يروج البعض.

وعن شرط القدرة البدنية لاجتياز مباراة التعليم، أكد الوزير بنموسى، أن هذا الشرط هو موجود في قانون الوظيفة العمومية ولايقصي ذوي الاحتياجات الخاصة لأنهم يتوفرون على “الكوطة”.

يذكر أن الوزارة حددت سن اجتياز مباراة التعليم في 30 سنة، بمبرر تجسيد هدف الجودة، من خلال تركيز تدخلاتها على تحسين مؤشرين جوهريين اثنين، يتعلقان بالتقليص من الهدر المدرسي من جهة، وبتعزيز التمكن من التعلمات والكفايات الأساس وتحسين المكتسبات الدراسية من جهة ثانية .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X