بنموسى يغادر مكتبه و يدشن أول خروج ميداني من مدارس الحاجب

0

زنقة 20 . اكرام اقدار

في أول نزول ميداني له تفقد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عددا من المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية الحاجب، التابعة للنفوذ الترابي لجهة فاس مكناس، أمس الخميس 21 أكتوبر الجاري.

وقال بنموسى على صفحته الرسمية “فايسبوك”، إنه خلال هذه الزيارة كان مرفوقا بالكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسمي إلى جانب عامل عمالة الإقليم ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والمدير الإقليمي بالحاجب، حيث تفقد سير الدراسة بكل من الثانوية التأهيلية 11 يناير بتاوجطات كانت المحطة الأولى لزيارته اطلع فيها على المعطيات والمؤشرات التربوية والمادية الجهوية والإقليمية المخصصة للدخول المدرسي 2021- 2022 الذي اختير له شعار: “من أجل نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم”.

والتقى الوزير بنموسى أثناء زيارته عددا من الفصول الدراسية ثلة من الأطر التربوية بالمؤسسة التعليمية وتواصل معهم حول انشغالاتهم وظروف التربية والتكوين. وهو نفس النهج الذي سار عليه حينما تفقد سير الدراسة وظروفها بالثانوية الإعدادية بويسمساد والمدرسة الجماعاتية آيت حرز الله، حيث وقف على سير الدراسة بالمؤسستين وتفقد مرافق القسمين الداخليين، والمجهودات المبذولة لتجويد خدمات الإطعام والإيواء و كذا ظروف استقبال التلميذات والتلاميذ بالقسم الداخلي.

واطلع الوزير كذلك على تجربة أقسام التعليم الأولي بمدرسة الياقوت، حيث قدمت له الشروحات والبيانات الإحصائية المرتبطة ببرنامج الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وثيرة تعميمه، والتي تندرج ضمن مشاريع القانون الإطار 51.17 المتعلقة بالتربية والتكوين والبحث العلمي.

وارتباطا بهذا، كشف التقرير الأخير للمفتشية العامة للشؤون التربوية عددا من الاختلالات والفضائح المرتبطة بنتائج الباكلوريا ومؤشرات التعليم الأولي (المعدل الوطني 74 في المائة) المتدنية مقارنة مع المعدلات المحصل عليها في تلك المديرات والأكاديميات، على جانب معدلات التكرار المرتفعة خلال الدخول المدرسي الجديد 21/22 والهدر المدرسي والاكتظاظ وغيره، رغم الملايير التي تضخ في ميزانياتها دون أن يكون لها الأثر على المردودية و الداخلية للمنظومة.

ويذكر أن الوزير بنموسى سيباشر عددا من الإجراءات والتدابير الصارمة بغرض تطهير البيت الداخلي لمنظومة التربية والتكوين وتقوية لاسترجاع الثقة في المدرسة العمومية، فضلا عن زيارات مفاجئة لعدد من المواقع التربوية بعدما تناهت إلى علمه اختلالات فضيحة وفضائح تعري هشاشة ما يقع وتدبير ما يحصل في هذا القطاع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X