حكومة شباب تقدم استقالتها في الرباط و أخرى تظهر بمراكش .. وخبير قانون : انتحال صفة

0

زنقة 20 | الرباط

علمت جريدة Rue20 الإلكترونية ، أن حكومة الشباب الموازية ستقدم استقالتها من مقرها بالرباط، وذلك بعد تشكيل الحكومة الرسمية برئاسة عزيز أخنوش.

و من المنتظر أن تقدم حكومة الشباب التي يقودها اسماعيل الحمراوي ، تقريرا عن أعمالها طيلة ولايتها المرافقة لحكومة سعد الدين العثماني السابقة.

وسيقدم رئيس الحكومة إستقالته، و أعضاء الحكومة أيضا، ما يعد إعلانا عن بداية مفاوضات ونقاشات تشكيل حكومة الشباب الموازية في نسختها الثالثة، التي سترافق حكومة عزيز أخنوش الدستورية.

و في خضم ذلك ، أعلن في مراكش عن تشكيل “حكومة موازية”، تهدف إلى متابعة السياسات الحكومية وتقديم مقترحات وبدائل.

الحكومة التي يرأسها وليد أيت عبو، وتضم شبانا من كلا الجنسين ، قالت أنها ستقوم بتتبع عمل حكومة أخنوش، وذلك عبر تقلد مناصب وزارية شكلية.

و ذكرت أن التأسيس تم وفق ظهير الحريات العامة، لتلعب دورها الدستوري كقوة اقتراحية وكهيئة مجتمعية شابة تقوم بتقييم السياسات العمومية.

الخبير القانوني ، أستاذ الحقوق بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس الصوصي العلوي عبد الكبير ، نبه إلى أنه ليس في القانون شيء اسمه حكومة الشباب الموازية.

و ذكر في منشور له على فايسبوك ، أن ” أي شخص لنفسه بأنه وزيرا في حكومة ما، ينزل منزلة انتحال صفة منظمة يعرض صاحبه للمتابعة القضائية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد