ساكنة جهة الشرق تختار إستمرار تنزيل المشاريع الكبرى برئاسة عبد النبي بعوي

0

زنقة 20. وجدة

إختارت ساكنة عمالات وأقاليم جهة الشرق الإستمرارية في تنزيل المشاريع الكبرى بتجديد الثقة في رئيس مجلس الجهة عبد النبي بعوي.

وتم، اليوم السبت بوجدة، إعادة انتخاب عبد النبي بعوي عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا لمجلس جهة الشرق.

وجرى انتخاب السيد بعوي، المرشح الوحيد، بالأغلبية المطلقة، بحصوله على ثقة 49 عضوا من أصل 51 من الأعضاء التي يتكون منها مجلس جهة الشرق، وذلك خلال جلسة عامة عقدت بحضور ممثلي السلطات المحلية.

كما تم خلال هذه الجلسة انتخاب النواب السبعة لرئيس مجلس جهة الشرق، وكذا كاتب المجلس ونائبه.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة حل ثانيا في الانتخابات الجهوية التي جرت في الثامن من شتنبر على مستوى جهة الشرق، بحصوله على 16 مقعدا، وراء التجمع الوطني للأحرار الذي حصد 17 مقعدا، ومتقدما على حزب الاستقلال الذي حاز على 12 مقعدا.

وحصل حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على مقعدين لكل واحد منهما، بينما فاز حزب الحركة الشعبية والعدالة والتنمية على مقعد واحد لكل واحد منهما.

ويضم مجلس جهة الشرق ما مجموعه 51 مقعدا، منها 20 مخصصة للنساء.

و بهذا، يكون مجلس جهة الشرق قد حضي بثقة ما يزيد عن مليون نسمة، لمواصلة تنزيل عشرات المشاريع الضخمة بعمالات وأقاليم الجهة التي اعرف هشاشة على مستويات عدة.

و نجح المجلس المنتهية ولايته، برئاسة عبد النبي بعوي، الذي جددت فيه الثقة اليوم السبت، في تنفيذ مشاريع كبرى تهم توفير فرص الشغل، تنمية المناطق الحدودية، وجلب إستثمارات هامة في قطاعات الفلاحة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة لأول مرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد