بعد شكاوى مغاربة العالم من سوء الخدمات ..الملك محمد السادس يزور القنصلية العامة للمغرب بفرنسا

0

زنقة 20 . الرباط

قام الملك محمد السادس،صبيحة اليوم الثلاثاء ، بزيارة للقنصلية العامة للمملكة بأورلي شمال العاصمة الفرنسية باريس، حيث وقف على الجهود المبذولة من قبل المصالح القنصلية تنفيذا للتوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش في 30 يوليوز 2015.

ولدى وصول الملك محمد السادس، وجد في استقباله وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، والوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة أنيس بيرو، وسفير المغرب بفرنسا شكيب بنموسى، والقنصل العام للمغرب في أورلي مليكة العلوي.

وبعد أن تقدم للسلام على الملك القناصلة ال16 للمملكة بفرنسا، وكذا عدد من المسؤولين المغاربة، قدمت للملك محاور تحسين الخدمات القنصلية.

وبهذه المناسبة، عبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون عن امتنانه للملك محمد السادس، باسم الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وباسم مجموع السلك القنصلي، للاهتمام الذي يوليه لتحسين جودة الخدمات المقدمة لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وكذا ظروف عمل العاملين بالقنصليات.

http://www.youtube.com/watch?v=n8M15yW54rc

كما استعرض الوزير في كلمة بالمناسبة، خطة العمل التي تم وضعها، والمشاريع التي توجد في طور الإنجاز على مستوى الإدارات المركزية، وعبر الشبكة القنصلية.

وتهم هذه المبادرات، بالأساس، تحسين ظروف الاستقبال والإخبار، وتبسيط وتحديث الخدمات القنصلية، والأنشطة الثقافية والاجتماعية، فضلا عن تأهيل الموارد البشرية.

إثر ذلك، قام الملك محمد السادس، بزيارة لمختلف مصالح القنصلية، وخاصة مصلحة الاستقبال، والحالة المدنية، ومصلحة التوثيق ومصلحة بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية حيث تم الشروع في تجربة نموذجية من أجل تقليص مدة الانتظار للحصول على هذه الوثيقة من 45 يوما إلى 10 أيام.

والتقى الملك محمد السادس أيضا ممثلي الجالية المغربية بدائرة أورلي، والذين عبروا عن امتنانهم للملك والتأكيد على تشبثهم الدائم بالمملكة المغربية، وتجديد ولائهم للعرش العلوي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد