البوليساريو تفجر شاحنة مدنية لترهيب محتجزي مخيم الرابوني ومنعهم من الفرار نحو المغرب

0

زنقة20.متابعة

إندلعت النيران عشية اليوم الخميس، في شاحنة تابعة لاحد سكان مخيمات تندوف وتحديدا على مستوى منطقة “الكاعة جنوب السبطي” على بعد أقل من 6 كيلومترات عن بوابة الدخول الى المخيمات جنوبي تندوف، او ما يسميه سكان المخيمات شرطة الحدود في منطقة السبطي.

وقالت مصادر مقربة من جبهة البوليساريو، ان الشاحنة المدنية، قد تم استهدافها عن قصد بصاروخ من قبل مسلحي البوليساريو بهدف ترهيب سكان مخيمات تندوف وردعهم عن مغادرة المنطقة بحثا عن ملاذ آمن.

وتعليقاً على الواقعة، قال المعارض والحقوقي الصحراوي مصطفى ولد سلمى، أن ملابسات الحادثة لازالت إلى حدود اللحظة غير واضحة، متساءلا عن المسؤول الحقيقي في قصف الشاحنة وما المقصود من وراء تدميرها عبر صاروخ موجه من قبل مليشيات البوليساريو.

واوضح ولد سلمى ايضا، بان الحادثة تقف من ورائها جبهة البوليساريو ، لارهاب سكان المخيمات و منعهم من الخروج بعدما عجزت عن إقناع شباب المخيمات بالانخراط في جيشها.

كما أصبحت قرارات منع التراخيص خارج المخيمات محرجة و ضاغطة على قيادة الجبهة التي تحاول إقناع سكان المخيمات بحرب لا توجد خارج وكالة أنبائها الرسمية،يضيف ولد سلمى.

وتحاول جبهة البوليساريو عبر اسطوانتها المشروخة ايهام مخيمات تندوف بان واقعة تدمير الشاحنة، سببها طائرة بدون طيار موجهة من طرف القوات المسلحة الملكية المغربية لتأكيد حرب وهمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X