أمزازي .. دينامية مُلفتة للإرتقاء بالتربية والتكوين ومواجهة إرث الحكومات السابقة

0

زنقة 20/ الرباط

منذ تعيينه على رأس وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلم، في 22 يناير 2018، أظهر سعيد أمزازي دينامية مُلفتة، رغم صعوبة القطاع الذي يتولى مسؤولية الإشراف عليه، ورغم الظرفية الصعبة التي تقلد فيها هذا المنصب.

أمزازي والأساتذة المتعاقدين..الإرث الذي تملص منه خلفه

فقد جاء أمزازي في قمة أزمة ما يعرف بالأساتذة المتعاقدين الذين انخرطوا في احتجاجات متواصلة من أجل ترسيمهم مركزيا في الوظيفة العمومية . ورغم أن هذا الملف يعتبر إرثا “ثقيلا” لحكومة عبد الإله بنكيران، إلا أن أمزازي تعامل معه بذكاء وحكمة وغير قليل من الصبر.

و بفضل أسلوبه الديبلوماسي وحنكته تمكن أمزازي من استيعاب غضب “الأساتذة المتعاقدين” عن طريق الحوار والتواصل المقنع والمثمر الذي أفضى إلى عدة مكتسبات لهذه الفئة آخرها إدراجهم ضمن صناديق المعاشات.

أمزازي و التعليم عن بُعد .. الإمتحان العسير .. الناجح

جاء أمزازي قبل وقت قصير من اندلاع أصعب أزمة صحية في البلاد والمتمثلة في انتشار جائحة كوفيد 19 التي خلفت تبعات صحية واجتماعية واقتصادية صعبة ومرهقة. وكان على أمزازي أن يفكر ويبدع الحلول المناسبة لمواجهة الجائحة، فكانت آلية التعليم عن بعد، ومتابعة الدروس تناوبا (حضوريا وعن بعد). كان عليه أن يسطر مخططا لتكوين هيأة التدريس على التكوين عن بعد، وتعميم إدماج وسائل التواصل الحديثة والمعلوميات داخل المؤسسات التعليمية. وكان عليه، قبل كل شيء أن يتوسط بين آباء وأولياء التلاميذ وأرباب التعليم الخاص خلال الخلاف الحاد الذي نشب بين الطرفين حول مسألة صرف تكاليف الدراسة بالنسبة إلى الأسدس الأخير من السنة الدراسية 2019، التي عرفت غياب التلاميذ عن الدراسة على إثر فرض الحجر الصحي.

ساعدته قدرته على الإقناع والحوار في معالجة العديد من الأمور والقضايا الشائكة. ورغم الظرفية الصعبة التي تقلد فيها مسؤولية قطاع التربية والتكوين، فقد بصم على حصيلة إيجابية. فتح عدة جبهات إصلاحية: استكمال ورش تعميم التمدرس، محاربة الهدر المدرسي، إحداث مؤسسات جامعية جديدة لاستيعاب أعداد الطلبة الجدد الحاصلين على البكالوريا، رفع قيمة المنح الجامعية…

على مستوى تعميم التمدرس، بلغت نسبة التمدرس بالسلك الابتدائي 100 في المائة برسم الموسم الدراسي 2019 -2020، وتقلص حجم الاكتظاظ في أقسام التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، كما وقع تراجع في الأقسام متعددة المستويات.

أمزازي ومحاربة الهدر المدرسي

على مستوى محاربة الهدر المدرسي وقع تحسن حيث ارتفع نسبة استكمال الدراسة بالتعليم الابتدائي من 90 في المائة سنة 2018-2019 إلى 91.4 في المائة سنة 2019-2020. وبالنسبة للتعليم الثانوي التأهيلي، فقد انتقل هذا المؤشر من 31 في المائة إلى 39 في المائة.

وانخفض عدد المنقطعين عن الدراسة من 359.745 منقطعا سنة 2018، إلى 304.545 سنة 2019. أي بتراجع بلغت نسبته 15.34 في المائة. وحققت نسبة النجاح في البكالوريا تطورا ملموسا، بانتقالها من 62.4 في المائة إلى 81.83 في المائة.

على مستوى النهوض بالأوضاع الاجتماعية لنساء ورجال التعليم، تبنت الوزارة قانون إحداث وتنظيم مؤسسة محمد الخامس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين. وفي إطار الاهتمام بمستقبل الأساتذة المتعاقدين، أقرت الوزارة قانونا يقضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لنظام المعاشات المدنية.

أمزازي يبصم على إنجازات هيكلية كبرى بقطاع التعليم

على مستوى الاهتمام بتوسيع قاعدة الطلبة الممنوحين ، أقرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ميزانية استثنائية لدعم الميزانية المخصصة لمنحة التعليم العالي برسم الموسم الجامعي 2019- 2020، تجاوزت 28 مليون درهم، مما مكنها من توفير حصة إضافية من المنح بلغت 18757.

ويهدف هذا الإجراء إلى توسيع قاعدة الممنوحين بهدف تيسير ولوج الطلبة للتعليم العالي وتمكين أكبر عدد منهم من الاستفادة من منحة التعليم العالي.

ومكنت هذه الحصة الإضافية من المنح، من رفع عدد المستفيدين من منح التعليم العالي، برسم الموسم الجامعي الفارط، من 155.000 ممنوح، إلى ما يقارب 174.000 ممنوح.

في السياق نفسه، راجعت الوزارة الوصية مرسوم منح طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، حيث تم التنصيص في المرسوم الجديد على ملاءمة قيمة المنحة المخولة لجميع طلبة مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود، من كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان ومدراس المهندسين ومدارس التجارة والتسيير، مع الهندسة البيداغوجية الإجازة- ماستر- دكتوراة.

وأصبحت قيمة منح السلم الأول بالنسبة للطلبة المسجلين بالسنوات الثلاث الأولى (6334 درهما سنويا). وأصبحت قيمة منحة السلم الثاني بالنسبة للطلبة الذين يتابعون دراستهم بالسنتين الرابعة والخامسة (7334 درهما سنويا)، بينما أصبحت قيمة منحة السلم الثالث بالنسبة لطلبة ما بعد السنة الخامسة (12154 درهما سنويا. على مستوى توسيع العرض الجامعي. بذلت الوزارة الوصية مجهودات استثنائية لإنشاء مؤسسات تعليمية جديدة لتستجيب للطلبات المتنامية.

إلى ذلك، سيعرف الموسم الجامعي الجديد، إفتتاح ست مؤسسات جامعية جديدة، حيث سيشهد الموسم الجامعي 2021-2022، سيشهد افتتاح كلية للغات والفنون والعلوم الإنسانية في سطات، وكلية العلوم الشرعية والاقتصادية والاجتماعية في تارودانت، وكلية الطب والصيدلة في العيون، إضافة إلى ثلاث مدارس عليا للتكنولوجيا في كل من الداخلة، وقلعة السراغنة، والناظور، فضلا عن تحويل المركز الجامعي في قلعة السراغنة إلى كلية للعلوم القانونية والاقتصادية.

أمزازي والتمدرس بالعالم القروي .. تطور لافت في تجويد الإيواء والمطاعم المدرسية وتأهيل آلاف الموسسات.

نجح سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي في تحسين الأرقام والمؤشرات خصوصا في الشق المرتبط بتجويد التمدرس بالوسط القروي، إذ كشف تقرير صادر عن رئاسة الحكومة أن سعيد أمزازي تمكن خلال توليه لمنصبه الحكومي من الرفع من نسبة الفتيات المستفيدات من الاقسام الداخلية اذ انتقلت من %47 سنة 2016-2017 إلى %53 سنة2021-2020 (أي بزيادة 06 نقط) مع العلم أن نسبة الوسط القروي من هذه الفئة تمثل %58 مع الاخد بعين الاعتبار أن %42 المتبقية ينحدر جل أطفالها من الوسط القروي.

وتمكنت وزارة التربية الوطنية من زيادة عدد المستفيدات من المطاعم المدرسية واللواتي انتقلت نسبتهن من %49 سنة 2016-2017 إلى519 سنة 2020-2021. وتمثل نسبة الوسط القروي %94 ، علما أن %6 المتبقية تنتمي بشكل كبير إلى الوسط القروي.

وبخصوص النقل المدرسي كشف تقرير رئيس الحكومة أن نسبة الفتيات المستفيدات منه انتقلت من %43 سنة 2016-2017 إلى %50 سنة 2020- 2021 (أي بزيادة 07 نقط). وتمثل نسبة الوسط القروي %78 ، علما أن %22 المتبقية تنحدر جلها من الوسط القروي.

وكشف تقرير رئاسة الحكومة أن وزارة التربية الوطنية على عهد الوزير سعيد أمزازي نجحت في الزيادة من عدد المستفيدات والمستفيدين من الداخليات والمطاعم المدرسية بشكل جد ملحوظ.

هذا، وتضمن ذات التقرير كون عدد المستفيدين من الداخليات بلغ حوالي 178.380 مستفید(ة) فيما بلغ عدد المستفيدين من المطاعم المدرسية حوالي 1.258.895 مستفید(ة). وقامت الحكومة لتحسين الوجبات المقدمة من تعميم الرفع من القيمة اليومية للمنح المخصصة وهو الشيء الذي سينعكس ايجابا على التحصيل العلمي للتلاميذ.

وبخصوص ورش النقل المدرسي، فقد بلغ مجموع المستفيدات والمستفيدين حوالي 357.554 مستفید(ة). وبالنسبة لبرنامج «تيسير» فقد بلغ مجموع الأسر المسجلة 1.607.543 أسرة ، وعدد التلاميذات والتلاميذ المستفيدين حوالي 2.467.123 تلميذ(ة).

ويحسبُ لسعيد أمزازي الدينامية الكبيرة التي يعيشها قطاع التربية الوطنية، إذ تؤكد كل المعطيات الرسمية أن الحكومة حققت عدد من الانجازات لتحسين جاذبية المؤسسات التعليمية، من خلال تأهيل واستكمال البنيات التحتية المدرسية.

وكشفت الحكومة عن كون وزارة أمزازي قامت بتأهيل ما مجموعه 1410 مؤسسة تعليمية، وتعويض البناء المفكك ب 2668 حجرة دراسية.
وأكد ذات المصدر أنه على مستوى تطوير برامج الوقاية والحد من الهدر المدرسي وإرساء اليقظة، فقد وصل عدد تلاميذ برامج التربية غير النظامية 65.394، منهم 54.663 في إطار الفرصة الثانية الأساس و8.731 بالنسبة لمدرسة الفرصة الثانية – الجيل الجديد.

وعمل سعيد أمزازي على تنظيم عملية قافلة التعبئة المجتمعية لإدماج الأطفال غير الممدرسين ليصل عدد الأطفال المسترجعن 30990 بالاضافة الى استفادة 2000 تلميذ(ة) من برنامج المواكبة التربوية.

ونجحت المملكة المغربية في تحقيق نسب جد مهمة في مجالات محورية من قبيل تعميم التعليم الأولي ومحاربة الهدر المدرسي وتشجيع التعليم بالقروي.

وكشف تقرير صادر عن رئيس الحكومة أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على عهد سعيد أمزازي استطاعت تحقيق نسـبة 72,5 % بخصوص تعميم التعليم الأولي بسبب زيادة عـدد الأطفـال المسـجيلن ليصـل إلى 910.428 ،وارتفـاع عـدد المربيـات والمربـون إلى 46.519 ، وكـذا ارتفـاع عـدد أقسـام التعليـم الأولي إلى 47682 قسمـا، بالإضافـة إلى إحـداث 4541 حجـرة دراسـية بالتعليـم الأولي فيما علـى مسـتوى تحقيـق إلزاميـة الولـوج بالنسـبة للفئـة العمريـة مـن 4 إلى 15سـنة تـم إحـداث 4541 حجـرة دراسـية بالتعليــم الأويل، ومــا مجموعــه 179 مؤسســة جديــدة برســم الدخــول المدرسي 2020-2021 منهــا 110 مؤسســة بالوسـط القـروي، وه تتـوزع الى 63 مدرسـة ابتدائيـة و15 مدرسـة جماعاتيـة و56 ثانويـة اعداديـة و60 ثانويـة تأهيليـة.

ومباشرة بعد ولوجه لوزارة التربية الوطنية سارع سعيد أمزازي إلى ابتكار عدة حلول استجابة لمطالب مختلف الفئات، وقد مكنت هذه الحلول من تغطيــة الحاجيــات مــن أطــر التدريــس وفي الوقت نفسه خلق إطــار منظومــة التوظيــف الجهــوي، وهو ما مكن من توظيــف مــا مجموعــه 8300 أسـتاذا للتعليـم الإبتـدائي و6700 أسـتاذا للتعليـم الثانـوي برسـم الموسـم الـدرايسي 2020-2021 . وقامت الحكومة بتكويـن مـا مجموعـه 6800 أسـتاذ للتعليـم الإبتـدائي و8200 أسـتاذا للتعليـم الثانـوي و2000 إطـار للدعـم الإداري والتربـوي والإجتماعي برسـم الموسـم الـدراسي 2021-2022.

التكوين المهني .. المغرب رائد القارة السمراء

أضحى المغرب في صدارة القارة السمراء، في نجاعة المؤسسات التكوينية، بالموازاة مع تدفق الإستثمارات في قطاعات حيوية كالطيران والسيارات ومختلف الصناعات المرتبطة بهما والتي تتطلب مهارات وعمالة مكونة.

و يحسب لأمزازي، التنزيل السليم والسريع للخطة الملكية الرائدة للنهوض بالقطاع.

و ظل الملك محمد السادس في العديد من خطبه يدعو إلى إعطاء التكوين المهني المكانة المستحقة وجعله مركز جذب لفئات واسعة من التلاميذ.، حيث تراهن الدولة على ضمان مناصب شغل لكل من يتبع مساره التعليمي في مراكز التكوين المهني وفي تخصصات تلقى الإقبال في سوق الشغل.

 

ويتجسد اهتمام الوزارة بقطاع التكوين المهني في تقديم وزير التربية الوطنية ، سعيد أمزازي، في شهر ابريل 2019 أمام الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بالرباط، خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني.

وأشار الوزير في كلمة له أمام الملك إلى أن خارطة الطريق للتكوين المهني، تهدف إلى تأهيل هذا القطاع وإعادة هيكلة شعبه، تماشيا مع متطلبات سوق الشغل، وكذا تحديث وتطوير الطرائق البيداغوجية وتحسين قابلية تشغيل الشباب عبر مجموعة من البرامج والتكوينات التأهيلية قصيرة المدى.

ويروم هذا المشروع ، كذلك، إحداث جيل جديد من مراكز التكوين المهني، من خلال إنشاء مدن المهن والكفاءات متعددة الأقطاب والتخصصات بكل جهة من جهات المملكة. وقد انطلقت، فعلا، عملية إنشاء مدن المهن والكفاءات في مختلف ربوع المملكة.

وأكد أمزازي أنه سيتم تجهيز هذه المدن ببنيات خاصة مثل وحدات الإنتاج البيداغوجية ومراكز المحاكاة والفضاءات التكنولوجية، من أجل توفير الفضاء المهني والتقني والتكنولوجي الضروري لاكتساب المهارات والكفايات اللازمة للممارسة الفعلية للمهن.

وبسرعة قياسية، ساكون عدد من هذه المدن، تتوفر على قطاعات تكوينات مختلفة تستجيب لخصوصيات وإمكانات الجهة الموجودة بها، والتي تهم المهن المرتبطة بمجالات الأنشطة الداعمة للمنظومة البيئية الاقتصادية التي سيتم إنشاؤها، وكذا مهن المستقبل في المجال الرقمي وترحيل الخدمات، والذي يعتبر مجالا واعدا وقطاعا رئيسيا، لخلق فرص الشغل.

وفيما يتعلق باختيار القطاعات الواعدة، أشار الوزير إلى أن مجالات الفلاحة والصناعة الفلاحية والصناعة، ستبقى قطاعات رئيسية ذات امتداد واسع، وسيتم توفير شعب التكوين فيها بمعظم جهات المملكة ولاسيما في المناطق الفلاحية والصناعية، بالإضافة إلى الشعب المتعلقة بصناعة وبناء السفن بكل من أكادير والدار البيضاء.

وستقوم ثمان جهات ذات طابع سياحي، باحتضان التكوينات الخاصة بقطاع الفندقة والسياحة الذي يعتبر هو الآخر قطاعا أساسيا ومحوريا بالنسبة لبلدنا.

وبخصوص قطاع الصناعة التقليدية، فسيتم العمل على إحداث الشعب المتعلقة بهذا القطاع بكل من جهة فاس-مكناس وجهة مراكش-آسفي وجهة درعة-تافيلالت.

وحظي مشروع تطوير التكوين المهني المغربي بإشادة واسعة وطنيا ودوليا. وقد قام أمزازي في 11 يونيو 2021، بالرباط أمام سفراء دول الاتحاد الأوربي بعرض ملامح خارطة طريق تطوير التكوين المهني التي جرى عرضها أمام الملك محمد السادس بِتَارِيخ 4 أبريل
2019 .

وفي 14 يوليوز أشرف سعيد أمزازي ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب شكيب العلج، على توقيع ثلاث اتفاقيات إطار للشراكة . وتأتي هذه الاتفاقيات في سياق تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، و تنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بتحديد الإطار العام لإرساء وتدبير التكوين في مهن قطاع المطاحن، ولاسيما بمعهد التكوين في صناعة المطاحن بالدار البيضاء، وتتوخى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في هذه المهن والمهن المرتبطة بها من خلال تجديد التكوينات وتنويعها والعمل على ملاءمتها بكيفية منتظمة مع تطور المهن ومستجداتها ودعم مهنيي المطاحن ومواكبتهم لإحداث مراكز للتكوين في المهن المذكورة، سيتم تدبيرها في إطار اتفاقية للتدبير المفوض.

وتهم الاتفاقية الثانية، إحداث وتدبير تكوينات في المجال المقاولاتي وتسيير المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة بفاس. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد إطار وآليات الشراكة من خلال إحداث معهد التكوين في هذا المجال بفاس، يتم تدبيره من طرف المهنيين في إطار اتفاقية للتدبير المفوض.
وسيوكل لهذا المعهد، تكوين مسيري المقاولات لتطوير مقاولاتهم وتحسين تنافسيتها وتشغيل المزيد من اليد العاملة، وإنعاش التشغيل الذاتي عبر دعم ومواكبة حملة مشاريع إنشاء مقاولات وذلك على الصعيد الوطني والجهوي، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال.

وتتعلق الاتفاقية الثالثة، بإحداث معهد للتكوين في مهن الماء والتطهير والبيئة بفاس، وقد تم توقيعها بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي-قطاع التكوين المهني -من جهة والإتحاد العام لمقاولات المغرب والائتلاف المغربي للماء من جهة أخرى.

ويهدف هذا المعهد، إلى تكوين العاملين والتقنيين والأطر المتوسطة في مهن الماء والتطهير والبيئة والتكوين المستمر لفائدة مستخدمي المقاولات الناشطة في قطاع الماء والتطهير والبيئة، بالإضافة إلى تنظيم دورات تكوينية لفائدة التقنيين والعاملين قبل التشغيل من طرف مقاولات التزويد بالماء والتطهير من مستوى التأهيل المهني والتقني، كما يمكن للمعهد توفير عدة تكوينات أخرى مرتبطة بمجال الماء والتطهير الصحي والبيئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X