بنكيران : كلام مزوار غير مفهوم و تحالفنا مع الـPPS والـMP سيستمر وأفتاتي لم يتب من عمله العشوائي

0

زنقة 20 . خالد أربعي

بعد القصف العنيف الذي شنه “صلاح الدين مزوار” رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” ضد رئيس الحكومة و الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”عبد الإله بنكيران، خلال اجتماع المجلس الوطني لحزب “الحمامة” السبت الماضي بالصخيرات،معتبراً أن “ما يجمع حزب “التجمع الوطني للاحرار” بحزب “العدالة والتنمية” هو مجرد ائتلاف حكومي، وليس تحالفاً،ومتهماً الـPJD بالهيمنة،جاء رد بنكيران “بارداً” وهادئاً حيث اعتبر أن “خرجة مزوار غير مفهومة”.

بنكيران و في اجتماع اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية، اعتبر أن كلام مزوار لا يسير في منحى التحالف معه في المستقبل عكس حزبي التقدم والإشتراكية والحركة الشعبية، اللذان اعتبر بنكيران أنه سيستمران في التحالف مع العدالة والتنمية في الإنتخابات المقبلة.

وكشف أمين عام الـPJD ،أنه أمر قيادات الحزب بعدم التصريح بأي ردود أفعال حول كلام مزوار الذي اعتبره غير مفهوم “ماعرفتش علاش قال داك الكلام “.

ونفى بنكيران، أن يكون أحد أعضاء الـPJD قد اتهم حزب مزوار بالخيانة أو وصفهم بالأعداء “أنا لا أعرف أي شخص في الحزب اتهمهم وقال بأنهم أعداء ..لا أعرف أي شخص مسؤول في الحزب اتهمهم بالخيانة ..ماعرفتش علاش قال هاد لكلام” يقول بنكيران.

بنكيران قال، أن رئيس التجمع الوطني للأحرار “قبل يوم من خرجته الغير مفهومة كان معي من ألطف ما يكون وهو الذي طلب مني الحديث عن الـCOP22 وعلى رئاسته للقمة بمراكش في المجلس الحكومي”.

رئيس الحكومة والأمين العام حزب العدالة والتنمية قال أنه “ماغنردش على مزوار بالعار ..لأنه ماشي معنى إلى جيت نرد عليه بالعار ماخصناش نبقاو فالحكومة ..خصو إما يخرج من الحكومة ولا نقدمو استقالتنا جميعاً منها”.

واعتبر بنكيران أن قيادات في حزبه لم تلتزم بقرار عدم الرد على مزوار ومنها “أفتاتي” الذي بدا بنكيران غاضباً من خرجته عقب كلام مزوار معتبراً أنه “لا يريد التوبة من طريقته في العمل العشوائية”.

وأشار بنكيران، إلى أن حزبه يتساهل مع حلفائه إلى أبعد الحدود وذلك درءً لأي انقسام يهدد الحكومة “وهو ماحدث مع أخنوش في قضية صندوق العالم القروي وحفيظ العلمي في قضية التأمينات والتي خرجنا منها بسلام وساعدتهم في ذلك” يقول بنكيران، مخاطباً أعضاء حزبه بالقول “إلى ما سعفتيوش راه ماكاين والو ..واش الحلفاء ديالكم إلى مالقاوش فيكم التيساع علاش بغيتوهوم إبغيوكم”.

هذا وكان“صلاح الدين مزوار” رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار”  قد قصف رئيس الحكومة و الامين العام لحزب “العدالة والتنمية”، خلال كلمة له في اجتماع المجلس الوطني لحزب “الحمامة” السبت الماضي بالصخيرات.

واعتبر “صلاح الدين مزوار” في خطاب مباشر للحزب الدي يقود الحكومة، أن “ما يجمع حزب “التجمع الوطني للاحرار” بحزب “العدالة والتنمية” هو مجرد ائتلاف حكومي، وليس تحالفاً، وهو يجمع أحزاب على مستوى الرؤى السياسية فقط”.

وأضاف “مزوار” في كلمة أمام أعضاء المجلس الوطني لحزبه، أن “الجهة التي هاجمتنا، هي أول من أعلن صراحة يومين بعد نتائج الانتخابات الجماعية، قرار توسيع التحالف خارج الائتلاف الحكومي، ويتم استعمال هدا الكلام باستخفاف من هده الجهة”.

وكشف “مزوار” أن “رئيس الحكومة هو من جاء الينا لعرض المشاركة في الحكومة، رغم أن الكل يعرف العلاقة التي تجمعنا”. وتسائل “مزوار” : “فما معنى أن ننتقل بقدرة قادر من أعداء الى حُلفاء ثم الى خونة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد