الحقاوي : النظام عليه أن يقبل العدالة و التنمية كرهاً أو طوعاً

1

زنقة 20 | الرباط

قالت بسيمة الحقاوي الوزيرة السابقة ، و عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن حزبها فصل بين الدعوي و السياسي ، و أصبح الآن يحاول المساعدة في إقامة الدولة بدل إقامة الدين.

الحقاوي ، و في كلمة لها خلال ندوة “الإسلاميون وتدبير الشأن العام.. المكاسب الإصلاحية”، التي نظمتها شبيبة العدالة والتنمية، أضافت أن العدالة و التنمية ليس حزبا دينيا ، بل سياسي وطني ذي مرجعية إسلامية.

الوزيرة السابقة ، ذكرت أن العلاقة التي تجمع بين النظام السياسي بالمغرب و حزب العدالة و التنمية هي علاقة قبول و اعتبار و احترام و تعاون.

الحقاوي ، قالت أنه “إذا كان النظام يقبل بالدمقراطية فوجوبا عليه قبول حزب العدالة و التنمية إما كرها أو طوعا” ، مؤكدة أن “النظام لا يقبل بالندية و مزاحمته في الدوائر التي يختص بها و مكانته داخل الشعب و ما يتفرد به كنظام.”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد