الخارجية الأمريكية تعلق على تسليم آخر معتقلي غوانتنامو و تشيد بالتعاون المغربي في مكافحة الإرهاب

0

زنقة 20 | الرباط

اشادت الولايات المتحدة بالمملكة المغربية لتعاونها في إعادة عبد اللطيف ناصر ، وهو مواطن مغربي كان محتجزاً في معتقل خليج غوانتانامو.

و يعتبر عبد الناصر أول معتقل تتم إعادته إلى بلده الأصلي خلال إدارة بايدن هاريس.

و ذكرت الخارجية الأمريكية ، في بيان للناطق الرسمي نيد برايس ، أن الإدارة الأمريكية ” حريصة على متابعة عملية مدروسة وشاملة تركز على تقليص عدد المحتجزين في معتقل غوانتانامو بشكل مسؤول مع الحفاظ في الوقت نفسه على أمن الولايات المتحدة وحلفائها”.

و اضافت أن القيادة المغربية سهلت عودة ناصر، إلى جانب استعدادها في الماضي لإعادة مقاتليها الإرهابيين الأجانب من شمال شرق سوريا.

الخارجية الأمريكية ، قالت أنه تحت قيادة الملك محمد السادس ، يتمتع كل من المغرب والولايات المتحدة بتعاون قوي وطويل الأمد في مجال مكافحة الإرهاب ، ويعملان عن كثب لحماية المصالح الأمنية الوطنية للبلدين.

الولايات المتحدة أعربت عن تقديرها للجهود التي يبذلها المغرب بصفته شريك مستقر في مجال تصدير الأمن ، بما في ذلك قيادته المستمرة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ودوره المستدام في التحالف العالمي لهزيمة داعش.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد