‘بوعيدة’ تلتقي مسؤولين بالبيت الأبيض والكونغرس الأمريكي

0

زنقة 20 . الرباط

عقدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية  والتعاون،امباركة بوعيدة، يوم 10 و 11 فبراير بواشنطن ، مباحثات رفيعة المستوى مع عدد من المسؤولين الأمريكيين  بوزارة الخارجية الامريكية، والبيت الأبيض والكونغرس ، وذلك خلال زيارة عمل التي تقوم بها  للولايات المتحدة الامريكية.

قبل بدء المباحثات مع المسؤولين الأمريكيين، حلت الوزيرة المنتدبة بوعيدة ضيفة على مائدة مستديرة بمركز التفكير الأمريكي المرموق (أتلانتيك كاونسل) والتي حضرها عددا من المسؤولين الأمريكيين والخبراء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن “النموذج الجديد للحكامة الترابية، الذي رأى النور بعد مشاورات واسعة مع المواطنين ومختلف القوى الحية بالمغرب، يمنح المزيد من المصداقية لمخطط الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية، تحت السيادة المغربية”  ومن تم، أجرت السيدة بوعيدة لقاء مع السيد طوم مالينوسكي، مساعد وزير خارجية الولايات الامريكية المتحدة لشؤون الديمقراطية وحقوق الانسان والعمل.

خلال هذا اللقاء، استعرضت الوزيرة المنتدبة الإصلاحات السياسية والتشريعية والمؤسساتية التي انخرط فيها المغرب منذ سنوات ، بقيادة الملك محمد السادس، والتي تعززت بتفعيل الدستور الجديد الذي يولي أهمية كبيرة للحريات الفردية وحقوق الإنسان ويعتبر بمثابة ميثاق وطني حقيقي لحقوق الإنسان.

كما سلطت الوزيرة المنتدبة الضوء على المشاريع الكبرى التي تم إطلاقها بالأقاليم الجنوبية، مما يترجم بوضوح التزام المغرب بإنجاح التنمية المندمجة لهذه الجهات، لجعلها قطبا يتوفر على كافة البنيات التحتية الضرورية، الرامية إلى ربط المملكة بباقي الدول الإفريقية.

فيما اعتبر المسؤول الأمريكي أن المغرب يشكل نمودجا للاستقرار والأمن يحتذى به في المنطقة.

بعد ذلك، التقت السيدة بوعيدة بالبيت الأبيض، بكبير المدراء التنفيذيين لشؤون شمال افريقيا واليمن في مجلس الامن القومي لدى البيت الأبيض، السيد اريك بولفسكي.

كما أجرت السيدة بوعيدة محادثات مع رئيسة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي، ايليانا رزلهتنين، حيث أبرزت الوزيرة المنتدبة خلال هذا اللقاء جودة الشراكة الاستراتيجية والعلاقات متعددة الأبعاد التي تربط بين المغرب والولايات المتحدة والتي تتسم بالثقة  والاحترام المتبادل، مشددة على التقدم المهم والإصلاحات التي أنجزتها المملكة  بقيادة الملك محمد السادس، لا سيما في المجالات السياسية والاقتصادية  والاجتماعية.

المباحثات همت ايضا بعض القضايا الشاملة وفي مقدمتها المناخ وذلك في أفق احتضان المغرب لمؤتمر الأطراف “كوب 22″ حول المناخ، الذي تحتضنه مراكش نونبر القادم.

ومن المرتقب اليوم أن تختتم السيدة بوعيدة زيارتها لواشنطن بلقائها مع كل من أنطوني بلينكن ، نائب وزير الخارجية الأميركي ، و من تم عقد لقاء آخر مع السفير جيرالد فايرستاين، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى.

بوعيدة بوعيدة بوعيدة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد