البيجيدي يحول جلسة لجنة الداخلية إلى جنازة بالبكاء على القاسم الإنتخابي

0

زنقة 20. الرباط

تحولت القاعة التي تحتضن اجتماع لجنة الداخلية بمجلس النواب، قبل قليل، للتصويت على القوانين الانتخابية، إلى جنازة ببكائيات نواب حزب العدالة والتنمية على القاسم الانتخابي، أمام وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت.

وبمجرد وصول التصويت إلى المادة 84 من القانون التنظيمي لمجلس النواب، وتقديم تعديلات من طرف الفرق البرلمانية من الأغلبية والمعارضة، حتى بدأ نواب حزب العدالة والتنمية يرددون نفس الأسطوانة والبكاء أمام وزير الداخلية، بترديد خطاب المظلومية، وبأنهم مستهدفين في الانتخابات المقبلة، وأن تعديل القاسم الانتخابي سيؤدي إلى فقدانهم لحوالي 40 مقعدا.

وتقدمت أحزاب المعارضة والأغلبية باستثناء حزب العدالة والتنمية، تعديلات على المادة 84، تقديم تعديلات متطابقة على المادة 84 من القانون التنظيمي لمجلس النواب، تقترح من خلالها توزيع المقاعد على اللوائح بواسطة قاسم انتخابي يستخرج عن طريق قسمة عدد الناخبين المقيدين بالدائرة الانتخابية المعنية على عدد المقاعد المخصصة لها.

وتوزع المقاعد الباقية حسب قاعدة أكبر البقايا، وذلك بتخصيصها للوائح التي تتوفر على الأرقام القريبة من القاسم المذكور، كما تقدمت فرق المعارضة بتعديل يتعلق بإلغاء نسبة العتبة المحددة في 3 بالمائة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد