عجز بـ14 مليار دولار، يدفع بالجزائر لتجميد مشاريع البنية التحتية وتُبقي على مساعداتها للبروليساريو

0

زنقة 20 . الرباط

أعلنت وزارة المالية الجزائرية أمس الإثنين عن تسجيل ميزانية الدولة للعام الماضي عجزا تجاريا بـ71. 13 مليار دولار مقارنة بفائض بلغ 306. 4 مليار دولار خلال العام الذي سبقه.

ورغم العجز الكبير في ميزانية الجارة الشرقية، فان المساعدات المالية والعسكرية المقدمة لتنظيم “البوليساريو” لم يطرأ عليه أي تغيير، حسبما نقلت مواقع الكترونية تابعة للبوليساريو.

وقالت الوزارة الجزائرية، في بيان إن قيمة الصادرات الجزائرية تراجعت إلى 787. 37 مليار دولار في العام 2015 مقابل 886. 62 مليار دولار سنة 2014 أي بانخفاض نسبته 40 في المئة.

واضافت “وتراجعت قيمة الواردات بمعدل أقل حدة حيث بلغت 501. 51 مليار دولار في عام 2015 مقابل 58. 58 مليار دولار في العام الذي سبقه”.

كما كشفت عن أن صادرات المحروقات الجزائرية انخفضت إلى 724. 35 مليار دولار مقابل 304. 60 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وانخفضت واردات المواد الغذائية وفقا لبيان الوزارة إلى 314. 9 مليار دولار في عان 2015 “مقابل 11 مليار دولار سنة 2014” فيما انخفضت واردات المواد الاستهلاكية غير الغذائية إلى 597. 8 مليار دولار “مقابل 334. 10 مليار دولار سنة 2014”.

وجَمَدت الجزائر جميع المشاريع التنموية الكبرى، من بنيات أساسية وماشريع مرتبطة بالصناعة بسبب النقص العجز الحاد المسجل في الميزانية، حيث تراجعت الصادرات النفطية بنسبة 50 في المائة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد