الحكومة : المرسومين باقيين و فصل التكوين عن التوظيف يكلف الدولة 110 مليون درهم

0

زنقة 20 . فضيل التهامي

جدد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة التأكيد على الموقف الحكومي المتعلق بملف الأساتذة المتدربين، مبرزا ” أن فصل التكوين عن التوظيف كلف ميزانية الدولة هذه السنة 110 مليون درهم لتكوين 3 آلاف أستاذ إضافي علاوة على 7 آلاف التي تتوفر مناصبها المالية”.

وأضاف الخلفي خلال الندوة الصحافية التي أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي مساء اليوم الخميس أن “الأمر يتعلق بإصلاح يأتي في إطار توسيع فرص الاستفادة من التكوين حتى لا يقتصر على عدد المناصب المالية المتوفرة ”، ليواصل قوله ” أن التكلفة المالية لهذا القرار سترتفع أكثر في المستقبل لأن التوجه هو الرفع عن عدد المستفيدين من التكوين، وهذا التوجه لا رجعة عنه والحكومة حسمت فيه بالمرة “.

و في ذات السياق دعا الخلفي الأساتذة المتدربين للعودة إلى الدراسة حتى لا تضيع السنة الدراسية ولا تضيع فرصتهم للتوظيف، موضحا أن المرسوم المتعلق بالتقليص من قيمة المنحة وما يتعلق بالتوظيف قد صدر في الجريدة الرسمية بتاريخ 31 غشت، ولا يمكن الرجوع عنه .

الحكومة وفي اجتماعها الأسبوعي دعت الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين المحتجين على فصل التوظيف عن التكوين، لاستئناف التكوين حتى لا تضيع السنة الدراسية.

حيث أوضح الخلفي، أن عبد الاله ابن كيران رئيس الحكومة، اعتبر استمرار الأساتذة المتدربين في خوض مظاهرات احتجاجا على المرسومين المتعلقين بفصل التكوين عن التوظيف والتقليص من المنحة المخصصة لهم، سيضيع عليهم السنة الدراسية ويفقدهم إمكانية التوظيف بعد التخرج من مراكز التربية والتكوين.

هذا و تزامن تصريح وزير الاتصال مع مسيرات عديدة يخوضها الأساتذة المتدربون في العديد من المدن المغربية ، مطالبين الحكومة بالعدول عن المرسومين .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد