البيجيدي وحركته الدعوية وسياسة كوي وبخ..العثماني يؤشر على مهاجمة الدولة ورموزها

0

زنقة 20. الرباط

كشفت مصادر جد مطلعة لجريدة Rue20 الإلكترونية أن بلاغ حركة ‘التوحيد والاصلاح’ وردها على بلاغ الديوان الملكي برفضها عودة العلاقات مع إسرائيل صدر بعد تأشير سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب ‘العدالة والتنمية’ الذي مازال يتوفر على نفوذ كبير داخل مجلس الشورى والمكتب التنفيذي للذراع الدعوية للحزب.

وأضافت ذات المصادر الموثوقة بأن عبد الرحيم الشيخي رئيس الحركة والمستشار السابق برئاسة الحكومة أجرى إتصالات متعددة مع العثماني ومصطفى الرميد ومحمد يتيم ومحمد الحمداوي قبل إخراج البلاغ الذي ينتقد فيه موقف الدولة المغربية ويهاجم مؤسساتها ورموزها.

ذات المصادر أوردت بأن بلاغ حركة ‘التوحيد والاصلاح’ يدخل في إطار سياسة كوي وبخ التي ينهجها البيجيدي منذ 2011، موضحة بأن بلاغ الامانة العامة لحزب المصباح الذي سيصدر اليوم أو غداً صباحاً سيحاول أخذ العصا من الوسط من خلال التنويه بشكل عابر وسريع بالموقف الامريكي الداعم لقضيتنا الوطنية والتذكير مطولاً وفي فقرات متعددة بموقف البيجيدي من العلاقات مع اسرائيل.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد