الولايات المتحدة تزيل خط فصل المغرب عن صحرائه من خرائط كافة إداراتها وسفاراتها عبر العالم

0

زنقة 20. الرباط

شرعت المصالح الأمريكية رسمياً في تنزيل المرسوم الرئاسي الذي أصدره دونالد ترامب بالإعتراف بسيادة المملكة المغربيةعلى كافة أراضيه بالصحراء.

وبالمغرب كشف سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط ديفيد فيشر عن الخريطة الجديدة التي اعتمدتها الإدارة الأمريكية بعد صدور المرسوم الرئاسي الذي يعترف بسيادة المغرب على صحرائه.

وقال فيشر، أنه ينوي تقديم الخريطة الجديدة المعتمدة من قبل الإدارة الأمريكية كهدية إلى الملك محمد السادس.

وأضاف السفير الأمريكي إن هذه الخريطة هي “التمثيل الملموس” للإعلان الجريء الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب قبل يومين، والذي يعترف بسيادة المغرب على صحرائه.

وقام السفير الأمريكي على إثر ذلك، بالتوقيع على الخريطة الكاملة للمغرب التي اعتمدتها الحكومة الأمريكية رسميا.

كما توصلت كافة الإدارات الأمريكية داخل الولايات وعبر العالم بنص المرسوم الرئاسي لتنفيذه بإزالة خط الفصل بين المغرب وصحرائه وتغيير الخرائط الدبلوماسية المعتمدة بكافة السفارات والمصالح القنصلية عبر العالم بخرائط جديدة تحمل إسم المغرب على كافة الخريطة من طنجة الى الكويرة.

وكان الرئيس قد أصدر مرسوماً رئاسياً لا رجعة فيه حسب الدستور الأمريكي يقضي بالإعتراف الكامل بسيادة المغرب على الصحراء.

وقد تم الإعلان عن القرار التاريخي للولايات المتحدة بالاعتراف بالسيادة التامة والكاملة للمغرب على صحرائه، أول أمس الخميس، خلال اتصال هاتفي بين الملك محمد السادس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكأول تجسيد لهذه المبادرة السيادية ذات الأهمية البالغة، قررت الولايات المتحدة فتح قنصلية في الداخلة، تقوم بمهام اقتصادية بالأساس، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية، والمساهمة في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما لفائدة ساكنة الأقاليم الجنوبية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد