تجمع الأحرار يشجب الإساءة للإسلام ورسوله (ص) والبيجيدي يواصل الصمت

1

زنقة 20. الرباط

عبر حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ عن قلقه وإدانته للإساءة لدين الإسلام ورسوله ‘ص’.

و قال بلاغ صادر عن حزب الحمامة، توصل منبر Rue20 بنسخة منه، أنه تابع بقلق شديد، السعي المتكرر لإعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، ولمضمون رسالته التي يحملها، والمبنية على السلم والتسامح والتآخي، وما تمثله هذه الأفعال من إساءة للإسلام وللمسلمين.

و يضيف البلاغ، أن حزب التجمع الوطني للأحرار وإذ يدين جميع أعمال العنف والإرهاب المرتكبة باسم الإسلام، فإنه يستنكر بشدة اتخاذها ذريعة لمواصلة نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وعدم تغليب العقل والحوار لتجنب هذه الممارسات.

ودعا ذات الحزب جميع “الأطراف بالتحلي بالحكمة، خصوصا الجهة المسؤولة عن إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، والتراجع عن هذه الفكرة، لأنها لا تدخل في إطار حرية الرأي بأي شكل من الأشكال، بل تثير مشاعر المسلمين فقط”.

ككا شجب نفس الحزب كل ما من شأنه أن يمس قيم الدين الإسلامي الحنيف، داعياً في نفس الوقت على ضرورة إعلاء شعار التعاطي العقلاني مع مثل هذه الممارسات، من خلال تطبيق تعاليم الدين الإسلامي وما تحمله من عقلانية وتبصر في الرد، وعبر النقاش البناء والمتوازن، وتصحيح المفاهيم حول الإسلام والمسلمين”.

إلى ذلك، لازال حزب ‘العدالة والتنمية’ الاسلامي صامتاً دون أن يصدر أي بلاغ بخصوص الإساءة الدين الإسلامي والرسول محمد (ص).

وإكتفى الحزب الإسلامي، بموقف رئيس فريقه بمجلس النواب الذي إعتبر فرنسا صديقةً وشقيقة للمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد