الإستقلال يستنكر الإساءة للإسلام بفرنسا والبيجيدي يبلع لسانه

0

زنقة 20. الرباط

عبر بلاغ صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، عن إستنكار الحملة المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم بفرنسا.

و قال البلاغ الذي توصل منبر Rue20 بنسخة منه، أن حزب الميزان، يتابع بقلق شديد التطورات الأخيرة التي تشهدها فرنسا، والمنحى الخطير التي اتخذته ردود الفعل ضد الإسلام والمسلمين وتصاعد موجة الإسلاموفوبيا ، على إثر عملية اغتيال المواطن الفرنسي صامويل باتي، أستاذ التاريخ والجغرافيا، والتي تعتبرها عملا متطرفا وهمجيا مرفوضا دينا وقانونا وحضارة.

وعبرت تنفيذية الحزب المعارض، عن استيائها العميق وشجبها القوي للإمعان المتكرر في نشر الرسومات المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وللتصريحات الموصمة stigmatisant)) للإسلام، التي تمس الشعور الديني المشترك لمسلمي العالم، وفي مقدمتهم مسلمو فرنسا، و تعبرعن تخوفها من التداعيات الخطيرة لهذه التوجهات المثيرة للحساسيات والتي لاتصب في اتجاه احترام مقدسات كل الديانات والمعتقدات و احترام المشاعر الانسانية.

وفيما بلغ حزب ‘العدالة والتنمية’ الذي يدعي المرجعية الإسلامية، فإن حزب الإستقلال هو الحزب المغربي الوحيد لحد كتابة هذه الأسطر الذي أصدر بلاغاً رسمياً يستنكر الإساءة للإسلام بفرنسا.

و عا الحزب إلى فتح حوار حقيقي حول القضايا المرتبطة بالتطرف وبالإسلاموفوبيا، من أجل إيجاد الحلول التي تدمج ولا تقصي وتوفر للجميع مقومات العيش المشترك، بعيدا عن المقاربات التي لن تزيد سوى في تغذية أفكار التطرف والكراهية والعداء سواء داخل فرنسا أو خارجها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد