ترميم جسر من 5 أمتار طيلة عام كامل يجلب سخطاً عارماً لتُجار وساكنة القنيطرة على الرباح

0

زنقة 20. القنيطرة

يدخل ترميم جسر صغير من خمسة أمتار وسط القنيطرة، عامه الثاني بعد أسابيع، ليدخل كتاب غينيس للأرقام القياسية رغم كونه لا يتطلب سوى بضعة أسابيع لإنجاز الأشغال وإعادة فتحه أمام حركة السير.

فبإغلاق ‘جسر القطار’ المعروف لدى القنيطريين، طيلة 11 شهراً، قطعت أرزاق ألاف المواطنين وأصبحت مئات المحلات التجارية عرضة للإفلاس بسبب إنقطاع صلة الوصل بين وسط المدينك و منطقة ‘الخبازات’ التجارية الشعبية، والتي يقصدها كافة ساكني المدينة للتبضع.

ولمواجهة ضمن المجلس البلدي، عمد ألاف التجار والمواطنون إلى توقيع عريضة بألاف الأسماء نطالب بفتح تحقيق في إستمرار الأشغال بشكل غريب في ترميم جسر صغير لا يتعدى عرضه بضعة أمتار.

إلى ذلك، تناسلت أخبار تؤكد وجود خروقات هندسية ما سيتسبب في تمديد طويل الأمد للأشغال بسبب خطأ هندسي مفترض، في الوقت الذي يطبق المجلس البلدي ويحجم عن التواصل مع المواطنين بخصوص هذا المشروع الغريب الذي شل المدينة.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد