قيادة البيجيدي تعطي الضوء لوجوه الجيش الإلكتروني الموعودة بريع لائحة الشباب بمهاجمة منتقدي حزب المصباح

0

زنقة 20. الرباط

دخل عدد من قادة الجيش الالكتروني لحزب العدالة والتنمية حروب ضد معارضي الحزب واتهامهم بأبشع الاتهامات.

وكشفت مصادر مطلعة لمنبر Rue20 أن قيادة المصباح أعطت الضوء الاخضر لعدد من أعضاء شبيبة الحزب لخوض غزوات فيسبوكية مقابل الحصول على مقاعد في اللائحة الوطنية للشباب والنساء.

وبحسب مصادرنا فإن عدد من هذه الاسماء اشتغلت بالدواوين الوزارية والبرلمان شرعت في إعلان  الحرب القذرة ضد معارضي حزب الاسلاميين.

ووفق ذات المصادر فإن من بين الإسماء الموعودة نجد، حسن حمورو المعلم بمدارس طاطا الذي نجح مؤخراً في الحصول على الادماج في مجلس النواب بقرار من الحبيب المالكي رئيس الغرفة الاولى الذي لا يقترب من دائرة انتقاده.

حمورو الذي سقط في لائحة 2016 بسبب تهجمه على الملك محمد السادس واستخفافه بقرار تسمية أحد شوارع طنجة باسم المناضل الراحل عبد الرحمن اليوسفي وزير أول حكومة للتناوب.

ومن بين الاسماء الموعودة نجد إيضاً ‘خالد الصغير’ المستشار السابق لبسيمة حقاوي والموظف بوزارة العدل الذي يناضل من أجل الحصول على مقعد في اللائحة مقابل غزواته الالكترونية بعدما كان يعتبر حكومة العثماني لا شرعية لها ويؤيد بنكيران قبل أن تختطفه حقاوي مقابل منصب في الديوان لينقلب على ما كان يعتبره قناعات.

المعطيات ذاتها تقول أن زوجة خالد بوقرعي، أسماء خوجة استاذة التربية الاسلامية التي تدرس القانون بكلية الحقوق بمكناس نتنظر مقعدها بالبرلمان خلال الولاية المقبلة.

كما تشمل قائمة الموعودين ‘عبد الاله الحمدوشي’ المعتقل على خلفية الاشادة بالارهاب إلى جانب عدد من شباب البيجيدي حيث تحول بدون مؤهلات إلى صحفي وكاتب رأي في خطوة للحصول على مقعد برلماني.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد