الرفاق يرفضون الوصاية و سحب اختصاصات الجماعات !

0

زنقة 20 | الرباط

عبر حزب التقدم و الإشتراكية عن “رفضه لتقييد عمل الجماعات الترابية، بموجب دوريات، وللسحب الصريح لعددٍ من اختصاصاتها، وللتضييق العملي على ممارستها لصلاحياتها الأصيلة من طرف سلطة المُراقبة الإدارية”.

و ذكر الحزب في بلاغ المكتب السياسي المنعقد أمس الثلاثاء ، أن سلطة المراقبة ” لا يمكن، بدعوى الجائحة، أن تتحول من جديد إلى سلطة للوصاية المطلـقة، في تنافٍ مع مقتضيات الدستور والقوانين التنظيمية”.

و اعتبر حزب “الكتاب” ، أن ” المطلوب اليوم، في هذه الظروف الصعبة، ليس فرملة الديموقراطيةِ والتنميةِ محلياً، وبلادنا على أبواب استحقاقات انتخابية، وليس تحجيم أدوار الجماعات الترابية، بل هو حفظ مبدأ التدبير الحر وتعزيز مسار اللامركزية والجهوية المتقدمة وإسناد صلاحيات أقوى للجماعات الترابية، لكي تشكل رافعة تنموية واقتصادية واجتماعية وصحية إضافية في معركة بلادنا وهي تواجه التداعيات الخطيرة لجائحة كوفيد 19″.

بلاغ الحزب ، يأتي بعد سحب وزارة الداخلية لبساط الدعم المالي للجمعيات من مجالس الجماعات الترابية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد