تهم تسخير أموال الدولة في حملات انتخابية تلاحق الكاتب العام لوزارة الأسرة و التضامن !

0

زنقة 20 | علي التومي

هاجم نقابيون بحزب الاستقلال، الكاتب العام لوزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، واتهموه بتسخير أموال وكالة التنمية الاجتماعية، لحملة انتخابية سابقة لأوانها.

وطالب النقابيون، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،بتحمل مسؤولياته حول ما يقع حاليا بوكالة التنمية الاجتماعية،حيث مباشرة بعد إبعاد مديرها تم اعطاء،تعليمات لرئيسة القطاع المالي والإداري بالوكالة من أجل حصر المشاريع والبرامج التي سيتم إيقاف تمويلها وتحويل الميزانيات المخصصة لها لبرنامج الوزارة الوصية «نداء المشاريع الخاص بالجمعيات»، باعتباره مجرد حملة انتخابية سابقة لأوانها لحزب الوزيرة.

وأعلنت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أن برنامج نداء المشاريع الذي تجمع له الأموال اليوم من كل حدب وصوب، هو البرنامج الذي عطلته المصالح الوزارية في 2018، لتجمعه مع برنامج 2019 و2020.

والغاية من وراء ذلك،بحسب المصدر ذاته، تخصيص مبلغ مالي محترم لقيادة حملة انتخابية علنية ومفضوحة وسابقة لأوانها لحزب الوزيرة، وأن الجمعيات المنخرطة به، هي إما تابعة لحزب الوزيرة أو متعاطفة معه،تورد الصباح.

ودعت نفس النقابة ،إلى إيقاف البرنامج نفسه فورا، لما يكتنفه من شبهات ضياع الأموال العمومية، ولانخراطه الفعلي في حملات انتخابية حقيقية لحزب الوزيرة من اليوم، وإلى حين انتهاء الحملات الانتخابات المقبلة.

كما التمست النقابة ذاتها، من البرلمان بغرفتيه القيام بواجبه في الرقابة تجاه مؤسسة عمومية أضحت تدار وفق “الأهواء وتعرف تلاعبات وتجاوزات خطيرة واستهتارا مبالغا فيه، وهي السلوكات التي تهدد عملها وتفقدها كل مصداقية تجاه شركائها، وتهدد مصيرها وتضع أموالها عرضة لسوء التدبير”،يضيف المصدر.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد