بروفيسور مغربي ينبه إلى خطورة المصابين بكورونا دون أعراض !

0

زنقة 20 | الرباط

قال عز الدين إبراهيمي، مدير مركز التكنولوجيا الحيوية في كلية الطب والصيدلة بالرباط، إن المغاربة شبانا و شيوخا مهددين بالإصابة بفيروس كورونا في أي لحظة.

و نشر إبراهيمي مقالا مطولاًَ على صفحته الفايسبوكية ، عنونه بـ”بدون لغة خشب” ، مخاطباً المغاربة : “من حقك أن تخاطر بالإصابة بفيروس الكوفيد من خلال اعتقادك بكونك، و لأسباب متعددة، “مُمَنَّعٌ” و لن تطور أي أعراض خطيرة … وأنت تقرر ذلك بالنسبة لشخصك و تغامر بها،
تذكر النقاط التالية المثبوتة علميا لحد الساعة”.

و أضاف أن ” هناك خطر حقيقي من الإصابة بحالة حادة من مرض الكوفيد رغم أنك لست من المسنين و لا من الأشخاص في وضعية هشاشة صحية
و لا أحد يمكنه أن يتكهن بالأثار السلبية للإصابة على المدى القصير ناهيك عن المدى البعيد بالنسبة لشخص مصاب بدون أعراض فما بالك بالأشخاص الذين طوروا أعراض خطيرة”.

و اعتبر أن ” الإصابة لا تعني أبدا بأنك لن تصاب بالعدوى مرة ثانية ولا تضمن أنك لن تطور أعراضا خطيرة في المرة الثانية و تحميك من الدخول في حالة حرجة و ” إصابتك ترفع من احتمال نقلك العدوى لكل جوارك و حتما ستصيب أفرادا من عائلتك و حتما ستضع قريبا في وضعية هشاشة أمام خيار الموت أو الحياة”.

و أشار إلى أنه ” لا توجد أي ضمانة بأن اللقاحات قيد التطوير عالمية و لا ناجعة بالنسبة للجميع و لا دائمة التمنيع ضد كل أنواع فيروسات الكوفيد” ، مشدداً على أن ” استعمال الكمامة أنقذ و سينقذ الآلاف من الأشخاص في العالم”.

البروفيسور إبراهيمي ، شدد على أنه ” بدون لقاح ناجع، المناعة الجماعية ستستغرق ما لا يقل عن سنة ونصف إلى سنتين”.

و خلص إلى أنه ” في غياب اللقاح والعلاجات الفعالة، تبقى الإجراءات لإحترازية، وبشهادة جميع الباحثين و الخبراء، هي الوحيدة الفعالة في مواجهة هذا الوباء: التباعد والنظافة والكمامة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد