تشييد قصور وفيلات فاخرة على الملك البحري يصل البرلمان و مطالب بتدخل اعمارة !

0

زنقة 20 | الرباط

وجه نواب برلمانيين أسئلة كتابية إلى وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء حول فوضى الاحتلال و الاستغلال العشوائي للملك العمومي البحري ، عبر تشييد فيلات و قصور فخمة دون احترام قانون الساحل.

و ذكر النائب البرلمان محمد بنجلول ، في سؤال موجه إلى اعمارة أن الشريط الساحلي لبوزنيقة و المنصورية يعرف بناء فيلات و مراكن للسيارات مع وضع حواجز عشوائية في الممرات المؤدية إلى الشاطئ ، من طرف عدد من المحتلين للملك البحري.

و أضاف أن هؤلاء أقدموا على إغلاق الممرات المؤدية إلى الشاطىء في وجه العموم من أبناء الشعب.

و سائل البرلماني عن الوضعية القانونية لهذا الكم الهائل من القصور و الفيلات الممتدة على طول الشاطىء، وعن المستفيدين الذين سمح لهم بتشييدها خارج القانون، وعن مدى استفادة خزينة الدولة من تواجد هذه الفيلات فوق الملك العام البحري.

كما سائل بنجلول، الوزير الوصي عن الملك البحري، عن الإجراءات المزمع اتخاذها لتصحيح هذا الوضع المختل لتمكين ساكنة الإقليم وعموم المواطنين من حقهم في الاستفادة من هذا الشاطئ.

ومما جاء في سؤاله : “يعتبر شاطئ بوزنيقة من بين أحسن شواطئ المملكة، بحيث عند حلول كل صيف يستهوي أعدادا كبيرة من المواطنين، سواء من داخل الإقليم أو من خارجه لقضاء أوقات ممتعة به، غير أن هذا الأمر يصطدم بالاستغلال الفردي لمجموعة من المستفيدين المحظوظين بهذا الشاطئ و الذين لم يكتفوا باحتلال مساحات بمئات الأمتار المربعة لبناء فيلات فخمة، بل تجاوزوا ذلك إلى غلق أغلبية الممرات المؤدية للشاطئ وتشييد مراكن خاصة للسيارات و بناء حدائق فوق رماله، مما قلص مساحته بشكل كبير في استغلال بشع للملك العام البحري”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد