بأي وجه سيجلس الرميد وأمكراز مع الملك في المجلس الوزاري وهما يدوسان على القانون ويتهربان من CNSS

1

زنقة 20. الرباط

ينتظر أن يترأس اليوم الثلاثاء، الملك محمد السادس مجلساً للوزراء.

المجلس الوزاري سيكون لا محالة بنكهة خاصة، بعدما أصبح وزراء سيجلسون وجهاً لوجه مع عاهل البلاد، وهم أول من يخرق القانون ويدرسون عليه.

وزير الدولة في حقوق الانسان مصطفى الرميد و وزير التشغيل محمد أمكراز سيكونان في وضع حرج، وهما يجالسان الملك بعد تأكد دوسهما على القانون وتهربهما من الحقوق الاجتماعية لمستخدميها وحقوق الدولة.

وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد أطلقوا حملة تدعو لاعفاء الرميد و أمكراز وترتيب الجزاءات القانونية في حقهما بعدما تأكد بشكل لا يدع مجالاً للشك بتهربهما من أداء مستحقات مستخدميهم لعدة سنوات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد