العثور على فرنسي ميتا داخل منزله قرب “الباتاكلان” بباريس

0

زنقة 20 . متابعة

“ستيفان” البالغ من العمر 52 عاما كان أيضا من بين ضحايا الهجوم المسلح على “الباتكلان” بباريس رغم أنه لم يخرج من منزله ليلتها فقد أصابته رصاصة طائشة لترديه قتيلا داخل شقته.

وقالت الشرطة الفرنسية أن جثة “ستيفان” لم تكتشف إلا خلال عطلة نهائة الأسبوع في منزل صغير أجره خلف قاعة الباتاكلان .

وقد كان “ستيفان” يوم 13 نوفمبر 2015 في منزله حين هاجم 3 ارهابيين قاعة الباتاكلان وبدؤوا بإطلاق النار واحتجاز الرهائن هناك .

وقد بدأت عائلة “ستيفان” بعد يوم من الحادثة بالقلق بشأنه خاصة مع ارتفاع حصيلة القتلى وانقطاع أخباره عنهم خاصة وانهم كانوا على علم بأن منزله يقع بالقرب من مسرح الأحداث “الباتاكلان”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد