بعد تصريحات قيادي حزبي جزائري داعمة للمغرب ..الجزائر تنفي تغير موقفها من ملف “الصحراء”

0

زنقة 20 . الرباط

قال عبد القادر مساهل، وزير الشؤون المغاربية والأفريقية الجزائري، إن موقف بلاده من ملف الصحراء “لم يتغير”. جاء ذلك في رده على سؤال وجهته له الإذاعة الحكومية اليوم الأربعاء، حول ما إذا كان هناك تغيراً في الموقف من الملف، بعد تصريحات لعمار سعداني، الأمين العام لحزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم، بالجزائر، في العاشر من الشهر الجاري، فُهمت على أنها تغير في موقف بلاده من الملف.

وقال مساهل إن “موقف الجزائر لم يتغير منذ أن سُجلت قضية الصحراء عام 1963، لدى الأمم المتحدة، ضمن قائمة الدول غير المستقلة”.

وأضاف “موقفنا هو موقف الأمم المتحدة، لأن كل اللوائح الأممية مند عام 1963، تقول إن الحل هو تقرير مصير الشعب الصحراوي عبر استفتاء، وهو ما أكد عليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الأسبوع الماضي، في تقرير له، بضرورة أن تكون هناك مفاوضات بين البوليساريو والمغرب ، إيجاد حل لتقرير مصير الصحراويين وفق لوائح المنظمة السابقة”.

وجاءت تصريحات الوزير وهو قيادي في حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم، بعد تصريحات لعمار سعداني، الأمين العام للحزب، في العاشر من الشهر الجاري، فُهمت على أنها تغير في موقف الجزائر من الملف.

وقال سعداني في حوار مع قناة “النهار” (الخاصة) إن “قضية الصحراء عندي ما أقول فيها، ولابد أن نصارح فيها الشعب الجزائري”، مشيراً إلى أن هذا الحديث هو “موقف شخصي ولا يلزم الحزب بشيء”.

وأثارت هذه التصريحات تساؤلات في الجزائر، عن هدفها، والمقصود بها، كما جاء في الصحف المحلية، في وقت تناقلتها صحف مغربية على نطاق واسع، واعتبرتها تحولاً في الموقف الجزائري الداعم لجبهة “البوليساريو”.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد