بانكيمون يرفض دعوة الاتحاد الافريقي بمراقبة حقوق الانسان بالصحراء

0

زنقة 20 . رويترز

أفاد تقرير أن الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون دعا إلي ‘فهم مستقل ومحايد’ لحقوق الإنسان في إقليم الصحراء الغربية  المتنازع عليه في شمال أفريقيا.

وامتنع التقرير السنوي للأمين العام بشأن الصحراء عن التوصية بمراقبة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء ‘مينورسو’ لحقوق الإنسان وهو الأمر الذي دعا إليه الاتحاد الأفريقي.

وبدلا من ذلك اقترح أن يتولي ذلك مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان.

ولم يقدم أي تفاصيل.  وقال بان في التقرير ‘أدعو الأطراف إلي مواصلة وتعزيز تعاونها مع آليات حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بما في ذلك تيسير عمل بعثات مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إلي الصحراء ومخيمات اللاجئين قرب تندوف.’

وأضاف بان ‘هذه البعثات وأشكال التعاون الأخري في المستقبل.. ينبغي أن تسهم في فهم مستقل ومحايد لوضع حقوق الإنسان في الصحراء والمخيمات بهدف ضمان حماية الجميع.’

ومن المقرر أن يجدد مجلس الأمن الدولي تفويض بعثة مينورسو هذا الشهر.

ورفض المغرب فكرة قيام بعثة مينورسو بمراقبة حقوق الإنسان ويقول إن الاتحاد الأفريقي ليس من شأنه التدخل في القضية.

وقال بان ‘من الضروري معالجة جميع ثغرات حماية حقوق الإنسان والقضايا الأساسية لحقوق الإنسان في حالات الصراع الذي طال أمده.. سيسهم ذلك في خلق بيئة إيجابية لعملية التفاوض.’

واتهمت البوليساريو، فرنسا – وهي حليف تقليدي للمغرب – بدعم الرباط في الأمم المتحدة لكن باريس نفت هذا الزعم قائلة إن المغرب قادر علي الدفاع عن مصالحه دون مساعدة فرنسا.

وتريد الرباط أن تكون الصحراء جزءا من المغرب بينما تريد جبهة البوليساريو المدعومة من بعض الدول الأفريقية ومن بينها الجزائر إجراء الاستفتاء المنتظر منذ أمد بعيد والذي سيتضمن خيار الاستقلال.

ويختلف المغرب والبوليساريو بشأن من الذي يجب أن يدلي بصوته في الاستفتاء.

ويقطن الصحراء أقل من نصف مليون نسمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد