السياحة في خطر. تجار المدينة القديمة بفاس يُغلقون متاجرهم إحتجاجاً على غياب الأمن وانتشار الإجرام

0

زنقة 20. الرباط

أقدم عشرات التجار من مالكي المتاجر بالمدينة القديمة بمدينة فاس على تنفيذ احتجاج غير مسبوق على غياب الأمن وانتشار عصابات النشل والاعتداء على السياح، الذي كان آخر ضحاياه ثلاثة ألمان.

و عقب انتشار خبر الاعتداء المسلح على ثلاثة سياح من جنسية ألمانية، أقدم تجار ‘حي الطالعة الصغيرة والكبيرة’ على إغلاق محلاتهم التجارية المتخصصة فس المنتوجات التقليدية والغذائية الموجهة للسياح، محتجين على غياب الأمن و الانتشار المخيف للعصابات المسلحة والنشالين و ‘الشماكرية’.

واعتبر التجار المحتجين أن غياب الأمن بشكل تام بأزقة وشوارع المدينة السياحية القديمة يعتبر سبباً كافياً لاغلاق محلاتهم التجارية ما تسبب في الاعتداء على السياح الألمان الثلاثة بالسيوف والسكاكين.

و توعد تجار المحلات المتواجدة بالمدينة العتيقة بتصعيد أشكالهم الاحتجاجية متهمين المسؤولين الأمنيين بالتقصير في توفير الأمن خصوصاً بالمعالم والأماكن السياحية بالمدينة.

واعتبر التجار أن مثل هذه الاعتداءات ستؤثر بشكل مباشر على السياحة و على صورة المغرب كوجهك سياحية عالمية، خاصة وأن وسائل اعلام ألمانية نقلت خير الاعتداء على السياح بفاس وانتشر الخبر بشكل واسع بألمانيا.

الى ذلك عقد المسؤولون الأمنيون بالمدينة اجتماعات عاجلة عقب الاعتداء على السياح الألمان، فيما علم موقعنا أن ‘عبد الاطيف الحموشي’ دخل على الخط حيث يرتقب أن يتم اعفاء والي أمن المدينة والباشا وعدد من الأمنيين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد