بنكيران يتنكر لبوعشرين ويؤشر لأخنوش وبوسعيد لمتابعته قضائياً في قضية الـ55 مليارا

0

زنقة 20 . الرباط

لم تشفع المرافعات الشبه يومية لناشر جريدة أخيار اليوم توفيق بوعشرين عن رئيس الحكومة وحزب العدالة والتنمية في دفع الأخير إلى الدفاع عنه في قضية الـ55 مليار درهم لصندوق دعم العالم القروي الذي تم إسناد رئاسته لوزير الفلاحة الملياردير عزيز أخنوش بدل رئيس الحكومة كما هو منصوص عليه دستورياً.

توفيق بوعشرين وبلغة الحسرة تأسف في تدوينة على حسابه في الفايسبوك على موافقة بنكيران لوزيريه في الحكومة بمتابعته قضائياً رغم اعتراف بنكيران في حوار على قناة ميدي1تيفي من أنه لا يدعم وزيريه في قضيتهم ضد بوعشرين .

وتساءل ناشر “أخبار اليوم” بالقول ” ماهو المبرر الذي اقنع بنكيران بالسماح لوزيريه بمقاضاة صحافي نشر خبر صحيح بدليل كلام بنكيران في التلفزة وعلق عليه بما يوافق الدستور والقانون …أين هي الجريمة”.

واسترسل قائلاً ” اخنوش أخذ معه بوسعيد الى قاعة صغيرة في المحكمة هربا من فضيحة سياسية في قاعة اكبر هي المغرب الصحافة مثل المرأة والذي لا تعجبه صورته فيها لا يجب ان يكسرها عليه ان يلتفت الى نفسه فيصلحها …انتهى الكلام وبالأحرى بدا …سنرى من يحاكم من”.

متتبعون لتطورات الساحة السياسية والإعلامية بالمغرب اعتبروا أن بنكيران رضخ لضغوطات الوزير أخنوش الذي له مكانة خاصة داخل الحكومة و أشر له متابعة مدير جريدة “أخبار اليوم” التي توصف دائماً بالتابعة لحزب العدالة والتنمية من خلال الإفتتاحيات الممجدة لبنكيران وحزبه و التي يدبجها بوعشرين على صدر جريدته .

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد