أخنوش يوقف صنبور الإشهار عن جريدة بوعشرين والأخير يعتبرها قمعاً لحرية التعبير

0

زنقة 20 . الرباط

اتهم مدير نشر جريدة “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين اليوم الأربعاء، وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش بحرمان صحيفته من الإعلانات عقاباً له على نشر خبر حول خلاف بينه وبين رئيس الحكومة يتعلق بالتصرف في صندوق للتنمية القروية ميزانيته 55 مليار درهم.

و فيما أكدت شركة الإعلانات المعنية، أن القرار تجاري اعتبر بوعشرين أنه فوجئ ” بقرار الوزير عزيز اخنوش الذي أمر شركة عمومية تابعة لوزارته بإلغاء كل إعلاناتها في جريدة أخبار اليوم” معتبراً أن ” الإلغاء جاء انتقاماً من اليومية على نشر خبر أزعج الوزير، يتعلق باستحواذه بشكل غير قانوني، على صندوق يحتوي 55 مليار درهم ، خارج قواعد وضع الموازنة ومن دون علم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران”.

ونشرت جريدة بوعشرين المقربة من حزب العدالة والتنمية الأسبوع الماضي خبراً تحدثت فيه عن «مقلب قانوني» في حق رئيس الحكومة، تمثل في «تمرير بند في قانون الموازنة يعطي وزير الفلاحة صلاحية التصرف وحده في صندوق مخصص للتنمية القروية»، فيما أبدى بنكيران امتعاضه من أخنوش خلال اجتماع رسمي.

بوعشرين اعتبر أن أخنوش بقراره استعمال سلاح الإعلانات العمومية ضد جريدة،” يعطي الدليل على نيته في قمع حرية التعبير والمس بحق الجمهور في الإخبار”، موضحاً أن “قيمة الإعلانات التي ألغيت تبلغ حوالى سبعة آلاف يورو”، مضيفاً أن “قرار الإلغاء لم يسر على صحيفة أخرى”، مؤكداً أنه “سيرفع دعوى قضائية ضد الوزير، لأنه يستعمل الإعلانات الرسمية للضغط السياسي”.

وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مدير شركة “صوناكوس” المكلفة بتوزيع إعلانات وزارة الفلاحة على الصحف محمد كريم حارث رداً على هذه الاتهامات، قوله إن ” شركتنا تجارية ومن الضروري أن تتماشى الوسيلة الإعلامية التي نتعامل معها مع رؤيتنا للتنمية الزراعية في بلادنا”، مضيفاً أنه “من الواضح أن هذا ليس هو حال الصحيفة موضوع النقاش، التي يبدو أصحابها مدفوعين بنوايا وأجندات أخرى، ولذلك قررنا في الظروف الحالية تأجيل برمجة الإعلانات لديها”.

وقال مصدر في وزارة الفلاحة إن “الصحيفة اليومية المذكورة تحاول الهروب إلى الأمام والظهور بمظهر الضعيف والمستهدف، في وقت نشرت افتراءات ستُقاضى عليها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد