الصين شيدت مستشفى في ظرف أسبوع والرباح عاجزٌ عن بناء مستشفى إستغرق بنائه 5 سنوات

0

زنقة 20. الرباط

في الوقت الذي أنجزت فيه الصين مستشفى ضخم بسعة ألف سرير في ظرف أسبوع واحد فقط لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، فإن المستشفى الجهوي بالقنيطرة لازال ينتظر انتهاء الاشغال التي انطلقت منذً سنة 2015، لتتوقف بشكل كلي ويتحول الورش إلى مرتع للصوص والحمى والكلاب الضالة.

وتظهر المعطيات المتوفر لدى منبر Rue20.Com أن عبد العزيز رباح رئيس بلدية القنيطرة ووزير الطاقة والمعادن إستغل ورقة تشييد المستشفى لساكنة القنيطرة، للفوز بالانتخابات الجماعية والتشريعية السابقة، لكنه بعد تحقيق أهدافه الانتخابية إنقلب على تعهداته، وتنكر للساكنة.

وأضافت مصادرنا، أن المستشفى الذي يُعول عليه لتخفيف الضغط على المستشفى الجامعي ابن سينا تأخر إنجازه سنتين دون أن يرى النور لساكنة المنطقة التي تقارب المليون نسمة.

المصادر ذاتها شددت على أن الرباح سيحرك ملف المستشفى مع إقتراب الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021 لاستغلاله في الحملة الانتخابية مرة أخرى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد