رئيس التوحيد و الإصلاح يدعو العثماني إلى التراجع عن “فرنسة التعليم” !

زنقة 20 | الرباط

قال عبد الرحيم شيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوية لحزب العدالة و التنمية ، إن “ما تم اعتماده في مسألة التناوب الللغوي تراجعا في النضال الوطني وخيارا خاطئا سيرهن أجيال المستقبل داعيا إلى استدراك هذا الأمر والتراجع عنه”.

و ذكر الشيخي في افتتاح المؤتمر الثامن لمنظمة التجديد الطلابي (الذراع الطلابية لحزب العدالة و التنمية) بحضور الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني ، أن حركته لها وعي وادراك تام” بإكراهات المجالات السياسية، لكن في نفس الوقت لا تقبل الحركة بالمغالطات ولا التبريرات الواهية ولا الاتهامات المجانية في مسألة التناوب اللغوي”

و أضاف الشيخي ، أن التوحيد والإصلاح “سبق وأن دعت إلى جانب شخصيات وهيئات وازنة إلى اعتماد التدريس في التعليم باللغة العربية واعتماد اللغات الأخرى في المجالات ذات الأهمية على عكس ما يتم تداوله من عدم قبول الحركة بالتنوع اللغوي وتدريس اللغات”.

و أشار إلى أن ” الأكاديميات لم تنتظر المؤسسة التشريعية لاعتماد القانون الإطار بل سارعت إلى اعتماد خيار فرنسة التعليم” ، داعياً ” إلى تجاوز التبريرات المتعسفة في هذ الشأن”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد